نيويورك: قالت أحدث إحصائيات منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ان معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة في الصومال تفوق بخمسة أضعاف المعايير المحددة للمجاعة.

واوضحت الاحصائية انه يفارق ما يقدر بعشرين طفلا دون سن الخامسة الحياة من بين كل عشرة آلاف طفل يوميا في الصومال، التي يضربها الجفاف بقسوة. وتفوق هذه المعدلات بخمسة أضعاف معدلات الوفاة التي يتم استخدامها لتحديد ما إذا كانت منطقة ما تتعرض للمجاعة.

وتشير أحدث إحصائيات الفاو إلى أن المجاعة في جنوب الصومال انتشرت إلى ثلاث مناطق جديدة. ونقل راديو الامم المتحدة اليوم عن المستشارة التقنية المعنية بتحليل بيانات الصومال بالفاو غران مولوني إنه مازالت هناك فرصة لتفادي وقوع كارثة كبرى ،quot;مقارنة بمجاعة عامي 1991، و1992 فهناك تشابه في الشعور بأننا نبدأ من نفس النقطة، ولكني أعتقد أنه مازال يمكننا أن نمنع المزيد من الوفيات.

فالأعداد الرسمية للوفيات التي حدثت عامي 1991 و1992 هي مائتان وعشرون الف حالة. ولا يتوفر لدينا رقم دقيق حتى الآن، ولكننا لا نبحث عن هذا المستوى في الوقت الراهن، ولذا، مازلنا نستطيع منع الكثير من الوفيات التي لا داعي لهاquot;.

يذكر أن هناك ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف شخص يعانون من أزمة الجفاف منهم ثلاثة ملايين ومائتا ألف يحتاجون للمساعدة الفورية حتى لا يفقدوا حياتهم.