قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: طالب الفلسطينيون اسرائيل السبت بالافراج عن رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك القيادي في حركة حماس وعشرات النواب الفلسطينيين الاخرين الذين تعتقلهم اسرائيل، بحسب ما اعلن مسؤول فلسطيني الاحد.

وقال المسؤول المقرب من المفاوضات لوكالة فرانس برس ان quot;كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اعطى نظيره الاسرائيلي اسحق مولخو رسالة يطالب فيها الحكومة الاسرائيلية بالافراج الفوري عن الدويك واكثر من ثلاثة وعشرين نائبا منتخبا اخرين ابرزهم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي والامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احمد سعداتquot;.

والتقى عريقات مجددا مساء السبت في عمان نظيره الاسرائيلي اسحق مولخو موفد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وعقدت ثلاثة لقاءات بين وفدين فلسطيني واسرائيلي برعاية اردنية، خلال الاسبوعين الماضيين، في محاولة لاحياء المفاوضات التي توقفت منذ ايلول/سبتمر من العام 2010.

ووصفت رسالة عريقات اعتقال الدويك انه quot;جاء كخطوة لضرب المصالحة الفلسطينية الداخلية والديمقراطية الفلسطينيةquot;.

وكان الجيش الاسرائيلي اعتقل الخميس رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك القيادي في حماس على احد الحواجز في قرية جبع بين رام الله والقدس اثناء توجهه الى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وتعتقل اسرائيل حاليا نحو عشرين من اصل 74 نائبا من حماس (من اصل 132 عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني). واعتقل معظمهم بالاضافة الى وزيرين في الضفة الغربية منذ تشرين الاول/اكتوبر 2010.

ودعا عريقات في الرسالة الى quot;الافراج عن كافة المعتقلين الفلسطينيين قبل اتفاقية اوسلوquot;.

واوضح المسؤول الفلسطيني ان رسائل مماثلة ارسلت quot;الى مندوبي اللجنة الرباعية ووزير خارجية الاردن ناصر جودةquot;.

من جهته اوضح مسؤول فلسطيني اخر ان quot;الجانب الفلسطيني ابلغ اسرائيل وجميع اطراف الرباعية انه لا يمكن استئناف المفاوضات ولا الاجتماعات الاستكشافية بعد السادس والعشرين من الشهر الجاري دون وقف الاستيطان بما يشمل القدس الشرقيةquot;.

ووصف المسؤول الاجتماعات مع الجانب الاسرائيلي quot;بالصعبة وبانها لم تحدث اي تقدمquot;.

من جهته رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية يغال بالمور التعليق على مضمون الاجتماع.

وقال quot;طلب منا مضيفونا الاردنيون الالتزام بالتكتم التام على مضمون المناقشات قبل ان نبدأ بهذه الاجتماعات ونحن من جانبنا نحترم هذا الاتفاقquot;.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اكد ان مهلة quot;الاجتماعات الاستكشافيةquot; لبحث استئناف مفاوضات السلام تنتهي في 3 نيسان/ابريل، لا في 26 كانون الثاني/يناير كما افاد المسؤولون الفلسطينيون.