دعت السعودية الجميع اليوم تحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام الله، لافتة إلى أن ما يجري في سوريا خطير.


الرياض: طالبت السعودية اليوم من الجميع تحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام الله، مبينة أن الوضع في سوريا بالغ الخطورة.

واستعرض مجلس الوزراء برئاسة العاهل السعودي اليوم موقف السعودية سحب مراقبيها نظراً لعدم تنفيذ الحكومة السورية لأي من عناصر خطة الحل العربي التي تهدف أساساً لحقن الدماء السورية.
واطلع على مطالبة مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم في القاهرة ، الحكومة السورية وكافة أطياف المعارضة السورية بالبدء في حوار سياسي جاد تحت رعاية الجامعة العربية بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها السلطة والمعارضة برئاسة شخصية متفق عليها تكون مهمتها تطبيق بنود خطة الجامعة العربية والإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية تعددية حرة بإشراف عربي ودولي.
nbsp;