قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول الإخوان المسلمون إنهم لن يدعموا أي مرشح إسلامي في الانتخابات الرئاسية المصرية.


المرشد العام للاخوان المسلمين محمد بديع

القاهرة: قال المرشد العام للاخوان المسلمين محمد بديع الخميس ان الجماعة لن تدعم اي مرشح اسلامي لانتخابات رئاسة الجمهورية وستسعى الى دعم شخصية تحظى بتوافق وطني لهذا المنصب.

وقال بديع في تصريحات للصحفيين، نقلتها وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية، ان الجماعة لن ترشح احد اعضائها ولا الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح (قيادي سابق في جماعة الاخوان انشق عنها قبل بضعة اشهر واعلن عزمه الترشح للرئاسة) في انتخابات الرئاسة أو أي مرشح لديه مرجعية إسلامية فى تلك الانتخاباتquot;.

واضاف ان الاخوان quot;سيشاركون كافة القوى الوطنية في اختيار شخصية توافقية على أساس قواعد لا تحابي أحدا وتحدد مواصفات الرئيس المصري القادم حرصا على مصلحة مصرquot; من دون مزيد من الايضاحات.

وحصل الاخوان المسلمون على 47% من مقاعد مجلس الشعب في الانتخابات التشريعية التي انتهت الاسبوع الماضي.

وتعهد المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري، الذي تولى الحكم منذ اسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي باجراء انتخابات الرئاسة قبل نهاية جزيران/يونيو المقبل.

وحتى الان هناك ثلاث شخصيات اسلامية اعلنت نيتها الترشح للرئاسة هي، اضافة الى ابو الفتوح، المحامي سليم العوا والقيادي السلفي حازم ابو اسماعيل.

واعلن الامين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى عزمه على الترشح للرئاسة غير ان المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية انسحب من السباق مبررا ذلك بعدم وجود quot;ديموقراطية حقيقيةquot;.