قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: اعلن قائد ميليشيا ليبية يحتجز صحافيين بريطانيين يعملان لحساب شبكة تلفزيون ايرانية الاحد ان الرجلين يخضعان للتحقيق بسبب دخولهما البلاد خلسة، وبسبب الاشتباه بقيامهما بانشطة تجسس.

وقال فرج السويحلي في مؤتمر صحافي عقده في طرابلس quot;ان المحتجزين البريطانيين دخلا ليبيا بشكل غير شرعي، من دون تأشيرة ولا ختم دخولquot; مضيفا انهما يعملان لحساب شبكة التلفزيون الايرانية الناطقة بالانكليزية برس تي في ويتم التحقيق معهما بعد العثور معهما على دلائل تدينهما.

وكان المراسل نيكولا ديفيس والمصور التلفزيوني غارث مونغومري جونسون اعتقلا في الحادي والعشرين من شباط/فبرير على ايدي عناصر من كتيبة مصراتة بينما كانا يلتقطان الصور في العاصمة طرابلس، حسب ما نقلت منظمة العفو الدولية التي دعت الى اطلاق سراحهما وتسليمهما الى السلطات الليبية.

وفي لندن اصدرت وزارة الخارجية البريطانية بيانا اعلنت فيه ان بريطانيين محتجزين في ليبيا.

وجاء في البيان quot;نستطيع ان نؤكد ان مواطنين بريطانيين محتجزان في ليبيا وتقوم سفارتنا في طرابلس بتقديم المساعدة القنصلية لهماquot;.

وبغياب قوى امن وقوات جيش فعلية في ليبيا تقوم الميليشيات المسلحة التي حاربت نظام معمر القذافي بفرض القانون في البلاد.