قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعربت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون عن شعورها quot;بالهولquot; ازاء المجزرة التي راح ضحيتها 92 شخصا في مدينة الحولة السورية، منددة بما وصفته quot;عملا شائنا ارتكبه النظامquot; في دمشق ومطالبة بالوقف الفوري للعنف.

وقالت اشتون في بيان نشر ليل السبت الاحد quot;اشعر بالهول ازاء المعلومات التي تتحدث عن مجزرة وحشية ارتكبتها القوات المسلحة السورية في مدينة الحولة، وادت الى مقتل اكثر من 90 شخصا بينهم عدد كبير من الاطفالquot;.

واضافت quot;ادين باشد العبارات هذا العمل الشائن الذي ارتكبه النظام السوري ضد مدنييه، على رغم وقف اطلاق النار الذي تمت الموافقة عليه وبحضور مراقبي الامم المتحدةquot;.

وتابعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي quot;ادعو الحكومة (السورية) الى التنفيذ الكامل لخطة النقاط الست للمبعوث الخاص للامم المتحدة كوفي انان التي تمت الموافقة عليها عبر القرار 2043 في مجلس الامنquot; الدولي.

كما اكدت ان quot;الاتحاد الاوروبي يدعم بالكامل جهود كوفي انان وفريقه للدفع باتجاه عملية سياسيةquot;، موضحة انها ستجري محادثات الاحد مع انان لتنقل له دعم الاتحاد الاوروبي الكامل لجهوده.

وخلصت اشتون الى التأكيد ان quot;على المجتمع الدولي مواصلة التكلم بصوت واحد لطلب انهاء حمام الدم والمطالبة بقيام (الرئيس السوري) بشار الاسد بالتنحي والسماح بانتقال ديموقراطيquot; للسلطة.

وتوالت السبت ردود الفعل الدولية الغاضبة على المجزرة التي وقعت في مدينة الحولة السورية واودت بحياة 92 شخصا بينهم 32 طفلا بحسب بعثة المراقبين الدوليين في سوريا، واتهم الامين العام للامم المتحدة دمشق بانتهاك القانون الدولي وعدم الوفاء بالتزاماتها.