عثر على جثث عشرات الشبان في حي يقع تحت سيطرة المعارضة في حلب وقد أعدموا برصاصات في الرأس، فيما استولى مقاتلو المعارضة السورية خلال الساعات الماضية على مركز للأمن السياسي وعلى جسر أساسي في مدينة دير الزور.


بيروت: استولى مقاتلو المعارضة السورية خلال الساعات الماضية على مركز للأمن السياسي وعلى جسر أساسي في مدينة دير الزور في شرق سوريا بعد معارك عنيفة، مقلصين بذلك المساحة التي لا تزال تسيطر عليها القوات النظامية في هذه المدينة الاستراتيجية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد السوري في بيان صباح اليوم إن quot;مقاتلين من لواء الفرقان وجبهة النصرة ولواء القادسية والمجلس الثوري وعدة كتائب أخرى اقتحموا فرع الامن السياسي في مدينة دير الزور بعد اشتباكات عنيفة مستمرة منذ عدة ايامquot;.

وكان هذا المركز محاصرًا منذ حوالي ثلاثة اسابيع، وهو ليس الاول الذي يستولي عليه مقاتلو المعارضة في المدينة. واستولى المقاتلون المعارضون في محيط المركز على جسر السياسية عند المدخل الشمال الشرقي لدير الزور المؤدي الى محافظة الحسكة، وعلى جسر الدرة الاصغر الموازي.

وكانت احياء في المدينة تتعرض للقصف من القوات النظامية قبل الظهر، ومنطقة الجسر لغارات جوية. واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن quot;هذا التقدم في دير الزور مهم جدًا، لأنه تقدم في مدينة استراتيجية تعتبر مدخلاً الى المنطقة التي تحوي الثروة النفطية والغازية الاساسية في سورياquot;.

كما أن السيطرة على جسر السياسية quot;يعني قطع الامدادات بشكل كبير على القوات النظامية في الحسكةquot; في شمال شرق البلاد. ويقع كل ريف دير الزور الشرقي تحت سيطرة الكتائب المقاتلة المعارضة، بينما يتنازع الطرفان السيطرة على المدينة.

وفيما ذكر المرصد أنه لم يعرف بعد حصيلة ضحايا معارك دير الزور الاخيرة، الا أنه اشار الى مقتل 16 شخصاً في محافظة دير الزور الاثنين، هم عشرة عناصر من قوات النظام واربعة مقاتلين معارضين ومدنيان.

في ادلب (شمال غرب)، تمكن مقاتلو المعارضة صباح اليوم من السيطرة تقريبًا على مجمل سجن ادلب الذي يبعد حوالي ثلاثة كيلومترات من المدينة التي لا تزال تسيطر عليها قوات النظام.

واوضح عبد الرحمن أن quot;اشتباكات لا تزال تسمع عند بعض اطراف السجنquot;، الا أن الجزء الاكبر من قوات النظام انسحب من السجن ومعه عدد من السجناء، بحسب المرصد الذي كان اشار قبل يومين الى فرار عدد كبير من المعتقلين بعد دخول المجموعات المقاتلة الى السجن.

واشار الى أن السجن يتعرض اليوم الثلاثاء لقصف مدفعي من قوات النظام. من جهة ثانية، افاد المرصد عن quot;مقتل ضابط حرس حدود تركي اثر اطلاق نار على الحدود التركية السورية بالقرب من معبر باب الهوى تبعه استنفار للقوات التركية على الحدود ومنع دخول اللاجئين غير الشرعيين الى الاراضي التركية في تلك المنطقةquot;. ولم تعرف بالضبط ظروف اطلاق النار.

إعدام في حلب

قال محمد الحلبي، الناطق باسم اتحاد تنسيقيات الثورة السورية في حلب، إن جنود وشبيحة رئيس النظام السوري بشار الأسد quot;أعدمت، اليوم الثلاثاء، 80 شخصًا بينهم أطفال بعد أن كبّلوهم وعذّبوهم، ثم قاموا برميهم في مجرى نهر قويق وسط مدينة حلبquot;.

وقال الحلبي في اتصال هاتفي مع مراسلة الأناضولquot;: quot;تعد هذه المجزرة رقم 113 في المدينة حيث وقعت 112 مجزرة أخرى في أوقات سابقة جميعها استهدفت أهل السنّةquot;.

وأشار إلى أن quot;حلب هي المحافظة الثانية من حيث عدد المجازر بعد حمص التي وقعت فيها نحو 157 مجزرة منذ بداية الثورة السوريةquot;.

وأوضح الحلبي أن quot;هذه المجزرة تأتي مباشرة بعد أن عجز النظام خلال اليومين الماضيين عن إيقاف التقدم السريع للجيش السوري الحر تجاه مدفعية الراموسة ومطاري النيرب العسكري وحلب الدوليquot;.

إلى ذلك، عثر على 65 جثة على الاقل في حي يقع تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في مدينة حلب في شمال سوريا، لشبان quot;اعدموا برصاصات في الرأسquot;، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وشهود الثلاثاء.

وقال رامي عبد الرحمن quot;تم انتشال 65 جثة على الاقل اليوم من نهر قويق في مدينة حلب وهم مكبلو الايدي بمعظمهم واعدموا برصاصات في الرأسquot;. وأشار المرصد إلى أنّ ناشطين وعناصر في مجموعات مقاتلة معارضة في المنطقة يواصلون انتشال المزيد من الجثث.

وأوضح أن معظم الضحايا هم شبان في العشرينات. وأكد ضابط في الجيش السوري الحر أنه quot;تم انتشال 68 جثة حتى الآن من النهرquot;. وقال الضابط الذي عرف عن نفسه باسم ابو صدى quot;بعضهم مجرد اطفالquot;، متهمًا النظام quot;بإعدامهمquot;.

وذكر ابو صدى أن الضحايا quot;مدنيونquot;، وأنه يصعب التعرف عليهم بسبب اثر الرصاصة على وجوههم. وقال مراسل لوكالة فرانس برس أنه شاهد 15 جثة تنقل في شاحنة. وقال احد المتطوعين الذين ساهموا في انتشال الجثث لوكالة الأنباء الفرنسية quot;لا نعرف من هم، إنهم لا يحملون بطاقات هويةquot;.

وقال مقاتل في الجيش السوري الحر ابو انس، وهو يتفحص جثة لفتى في الثانية عشرة مصاب في عنقه، quot;ليست المرة الاولى التي نعثر فيها على جثث، لكننا لم نعثر يومًا على مثل هذا العددquot;.

nbsp;

البيت الابيض: الأسد طاغية سفك دم شعبه

إلى ذلك، طالب البيت الأبيض الأميركي مجددًا الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي، مستنكرًا أعمال العنف الدائرة في سوريا. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أمس quot;ليس هناك شك،nbsp; وكنّا واضحين تماماً، بأننا نستنكر العنف الذي يحدث في سوريا وموقفنا القوي الذي اتخذناه بأن على الأسد أن يرحل، وأن أيامه أصبحت معدودة، وسيسجله التاريخ على أنه طاغية تلطخت يداه بالكثير من الدماء السوريةquot;.

وأضاف quot;أننا نشهد الآن تقدم للمعارضة في سوريا.. وأعتقد أننا قد رأينا قبضة الأسد على السلطة ترتخي وسنواصل اتخاذ خطوات مع شركائنا لتوفير المساعدات الإنسانية والمساعدات غير القتالية للمعارضة، والعمل مع شركائنا للمساعدة حول مرحلة ما بعد الأسد والتي تعكس إرادة الشعب، لأن النتيجة هي حق السوريين في تقرير مستقبلهم بأنفسهمquot;.