قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نددت وزارة الخارجية الاميركية الاثنين بالانتهاكات التي ترتكبها الشرطة في مصر ومن بينها خصوصا ضرب متظاهر اعزل امام القصر الرئاسي في القاهرة، داعية الرئيس محمد مرسي الى معاقبة المتورطين في هذه الانتهاكات.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند quot;نحن منزعجون للغاية من هذه الحوادث، ولا سيما من الاعتداءات الجنسية ضد نساء وضرب رجل اعزل الاسبوع الماضيquot;، في اشارة الى quot;مسحول الاتحاديةquot; وهو الاسم الذي اطلقه الاعلام المصري على متظاهر تعرض للضرب والسحل والتجريد من ملابسه على يد الشرطة امام قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة الاسبوع الماضي في مشهد مروع التقطته الكاميرا وبث مباشرة على الهواء.

واضافت نولاند quot;نحض الحكومة المصرية على فتح تحقيقات معمقة وذات مصداقية ومستقلة في كل الشكاوى بشأن اعمال عنف واساءة مارسها مسؤولون امنيون ومتظاهرون، واحالة المسؤولين عنها الى القضاءquot;.

وبشأن موجة العنف الجديدة التي تشهدها مصر منذ 24 كانون الثاني/يناير، قالت المتحدثة الاميركية ان واشنطن تحث الرئيس المصري محمد مرسي الاتي من صفوف الاخوان المسلمين على quot;ان يكون رئيسا لكل المصريينquot;.

واضافت ان quot;المصريين قاموا بثورتهم من اجل الديموقراطية ودولة القانون والحرية وليس من اجل المزيد من اعمال العنف والاعتداءات الجنسية والسرقةquot;.

والاثنين قدم وزير الثقافة المصري محمد صابر عرب استقالته من الحكومة احتجاجا على العنف الذي تمارسه الشرطة، كما افادت وسائل اعلام رسمية.