واشنطن: ابدى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الخميس امام اعضاء مجلس الشيوخ خشيته من ان يؤدي النزاع في سوريا الى quot;تفككquot; هذا البلد، وذلك عشية اجتماع لمجموعة اصدقاء سوريا في اسطنبول.
nbsp;
وقال كيري امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ ان quot;الوقت ليس في مصلحة حل سياسي، انه يؤدي الى مزيد من العنف ومزيد من العناصر المتطرفين والى تفكك سورياquot;.
nbsp;
ويتوجه كيري السبت الى اسطنبول للمشاركة في اجتماع quot;مجموعة اصدقاء سورياquot; التي تضم دولا عربية وغربية تدعم المعارضة السورية، وفق بيان للخارجية.
nbsp;
واضاف البيان ان الوزير الاميركي سيلتقي هناك quot;شركاء اساسيين واعضاء في ائتلاف المعارضة السورية ليبحث في العمق سبل تمكن المجتمع الدولي من دعم المعارضة والتعجيل في (حصول) عملية انتقال سياسي في سورياquot;.
nbsp;
وبين 22 و24 نيسان/ابريل يزور كيري بروكسل للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية الحلف الاطلسي. وعلى هامشه، سيلتقي نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي جدد الاربعاء في اسطنبول ادانته الدور quot;السلبيquot; الذي تؤديه مجموعة اصدقاء سوريا.
nbsp;
واضاف كيري في مجلس الشيوخ quot;ما زلت امل في ان يظهر الروس روحا بناءة في هذه العملية وفي ان نتمكن من ايجاد طريق للتفاوضquot;.
nbsp;
واوضح ان الهدف من هذه المحادثات هو quot;وضع الجميع على الموجة نفسهاquot; بالنسبة الى مرحلة ما بعد الرئيس السوري بشار الاسد، مشددا على ضرورة التوصل الى تفاهم بين قطر والسعودية والامارات واوروبا.
nbsp;
وسيتم التطرق ايضا الى مسالة امداد المقاتلين السوريين المعارضين بالاسلحة في ظل خشية الدول الغربية من ان تصل هذه الاسلحة الى مجموعات متطرفة.
nbsp;
ولفت كيري الى ان المخاوف تزداد في سوريا من quot;مواجهة بين الطوائف بالغة الخطورة على المدى البعيدquot; ومن quot;امكان ان يحصل اشخاص سيئو النية على اسلحة كيميائيةquot;.