قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دان مجلس الامن الدولي الثلاثاء quot;باشد العبارات الاعتداء الارهابيquot; الذي استهدف سفارة فرنسا في طرابلس واسفر عن جريحين في صفوف الدرك الفرنسي.
وشدد المجلس في بيان اصدره باجماع اعضائه ال15 على quot;ضرورة ملاحقة المسؤولين عن افعال مماثلة امام القضاءquot;.
وذكر اعضاء المجلس بquot;المبدأ الاساسي القائم على وجوب عدم انتهاك المقار الدبلوماسية والقنصليةquot; وبواجب حكومات الدول المضيفة quot;ان تتخذ كل التدابير الملائمة لحماية هذه المقارquot;.
وجدد الاعضاء quot;تنديدهم بكل اعمال العنف ضد ممثليات دبلوماسيةquot;، مكررين ادانتهم للارهاب بكل اشكاله وعزمهم على التصدي له.
وكرر مجلس الامن في ختام بيانه quot;التزام المجتمع الدولي الدائم بدعم العملية الانتقالية في ليبيا في اتجاه ديموقراطية مزدهرة وسلميةquot;.
واشنطن تندد
كما دانت الولايات المتحدة بشدة الثلاثاء الاعتداء الذي استهدف السفارة الفرنسية في طرابلس، داعية ليبيا الى محاسبة مرتكبيه.
وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية باتريك فنتريل ان quot;فرنسا هي احد اقرب حلفائنا في تعزيز السلام في كل انحاء العالمquot;، معتبرا ان هذا العمل يشكل quot;هجوما مباشرا على جميع الليبيين الذين ناضلوا من اجل مستقبل ديموقراطيquot;.