قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اكد الجيش المصري الاثنين انه سيضطر للتدخل في الحياة السياسية اذا لم تتحقق مطالب الشعب خلال 48 ساعة غداة تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة شهدتها مصر للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان اذاعه التلفزيون الرسمي ان quot;القوات المسلحة تعيد وتكرر الدعوة لتلبية مطالب الشعب وتمهل الجميــع [48] ساعة كفرصة أخيرة لتحمل أعباء الظرف التاريخي الذى يمر به الوطن الذي لن يتسامح أو يغفر لأي قوى تقصر فى تحمل مسؤولياتهاquot;.

واضاف الجيش في بيانه انه quot;اذا لم تتحقق مطالب الشعب خلال المهلة المحددة فسوف يكون لزاماً عليها إستنادا لمسؤوليتها الوطنية والتاريخية وإحتراما لمطالب شعب مصر العظيم أن تعلن عن خارطة مستقبل وإجراءات تشرف على تنفيذها وبمشاركة جميع الأطياف والإتجاهات الوطنية المخلصة بما فيها الشباب الذي كان ولا يزال مفجراً لثورته المجيدة ... ودون إقصاء أو إستبعاد لأحدquot;.

ولم يصدر اي رد فعل عن الرئيس مرسي غداة التظاهرات الحاشدة المطالبة برحيله.

واكتفى متحدث باسم الرئاسة المصرية في تصريحات ادلى بها عصر الاحد وقبل اطلاق المسيرات الضخمة في الشوارع بتجديد الدعوة الى حوار وطني من اجل الخروج من الازمة. وترفض المعارضة المصرية اي حوار مع مرسي وتصر على انه لا سبيل الان الا ان يستجيب الرئيس لمطالب الحشود التي نزلت لمطالبته بالاستقالة.

وعمت فرحة عارمة ميدان التحرير حيث يعتصم الاف المتظاهرين المطالبين برحيل مرسي فور اذاعة بيان الجيش. وهنف المتظاهرون quot;انزل يا سيسي مرسي مش رئيسيquot; في اشارة الى رغبتهم في ان يتحرك وزير الدفاع المصري الفريق اول عبد الفتاح السياسي لتنحية الرئيس الاسلامي محمد مرسي.