قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني: أعلنت مصادر مطلعة في الائتلاف الوطني السوري المعارض لـquot;إيلافquot; أن أحمد الجربا رئيس الائتلاف التقى لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي قبل قليل في مطار باريس، ويستعدان لتوجههما سوية على متن الطائرة نفسها إلى نيويورك، حيث من المقرر أن يلتقي الجربا وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وناقش الجربا وفابيوس الأوضاع في سوريا والمواقف الدولية المواكبة لها. وأشار الجربا لفابيوس إلى أنه يجب أن يكون هناك موقف حازم للمجتمع الدولي تجاه ما يحدث في سوريا. وتطرق الجانبان إلى الموقف الروسي، الذي اكتفى بتسليم السلاح الكيميائي من جانب النظام السوري لتجنيبه الضربة العسكرية الغربية.

وأكد الجربا أن هذا ليس مطلبنا، ونحن متمسكون بضربة تضعف النظام، بعدها نحن نتحمّل مسؤولية تداعياتها. وأضاف quot;إن كان طلب المجتمع الدولي الحل السياسي، فإن الضربة ستجعل النظام يتهافت نحو الحل من دون مماطلة أو مراوغة أو تلاعبquot;.

وطالب الجربا بموقف حازم وواضح من المجتمع الدولي، مشددًا في مباحثات مع معارضين سوريين على أن موقفه المعلن هو أنه لن يستسلم مهما كانت الضغوط التي تمارس على المعارضة السورية. وأكدت مصادر الائتلاف أن هناك اجتماعًا في الجمعية العامة الخميس، وسيلقي الجربا أمام وزراء الخارجية خطابًا، سيحدد فيه مطالب المعارضة السورية.

ووصفت المصادر هذه الاجتماعات، التي أجراها ويجريها الجربا هذه الفترة، بأنها ستحدد خريطة طريق الفترة المقبلة، والتي تتوافق عليها كل الأطراف الفاعلة.