قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاحد ان الولايات المتحدة منفتحة ازاء مساهمة ايرانية quot;مفيدةquot; خلال مؤتمر السلام المقبل في سويسرا الهادف الى انهاء النزاع في سوريا. وقال كيري للصحافيين في القدس quot;نحن مسرورون بان تكون ايران مفيدةquot;.

واضاف quot;الجميع مسرور بان تقدم ايران مساهمة مفيدةquot; خلال مؤتمر جنيف-2 حول النزاع السوري الذي ادى الى مقتل 130 الف شخص منذ اذار (مارس) 2011. لكن كيري شدد على ان ايران، حليفة دمشق، يجب ان تدفع ايضا قدما المفاوضات حول برنامجها النووي وان تتعاون مع المجموعة الدولية حول سوريا والملف النووي.

وقال quot;هل يمكن لهم (الايرانيون) ان يساهموا من على هامش المؤتمر؟ هل يمكن ان يساهموا بشكل مفيد في العملية (سوريا)؟ قد تكون هناك طرق لحصول ذلكquot;. وتابع quot;لكن ذلك يجب ان يحدده الامين العام للامم المتحدة (بان كي مون) وتحدده النوايا الايرانيةquot;.

وقال كيري ان ايران quot;تعلم تماما ما عليها القيام به بالنسبة لبرنامجها النووي وكذلك بالنسبة لمؤتمر جنيف-2 .. انضموا الى مجموعة الدول والى ما نحن جميعا ملتزمون بالقيام به وهو محاولة التوصل الى حل سلمي في سورياquot;. ومؤتمر جنيف-2 سيعقد في مدينة مونترو السويسرية القريبة في 22 كانون الثاني (يناير) بعد اشهر من التاخير. لكن الشكوك تبقى تحوم حول ما اذا كان سيعقد في الموعد المحدد.

ولم يعلن الائتلاف الوطني السوري بشكل قاطع موقفه من المشاركة في الاجتماع، وحذر في الاونة الاخيرة من انه لن يحضر في حال واصل الطيران السوري قصف شمال حلب الذي اوقع اكثر من 500 قتيل.

كما يشدد الائتلاف الذي يعقد اجتماعا عاما في اسطنبول الاحد يستمر يومين على ان الرئيس السوري بشار الاسد لا يمكن ان يكون جزءا من العملية الانتقالية في سوريا. لكن النظام السوري يؤكد ان رحيل الاسد لن يكون مطروحا على البحث خلال محادثات جنيف.