: آخر تحديث

الأسقف منيب يونان رئيس للاتحاد العالمي للكنائس اللوثرية

فخر لفلسطين والسلام في العالم: الأسقف منيب يونان رئيس للاتحاد العالمي للكنائس اللوثرية

كان يوم السبت الموافق الرابع والعشرين من يوليو 2010 يوما تاريخيا بالنسبة لفلسطين والفلسطينيين والمسيحيين العرب عامة، إذ تمّ في مدينة شتوتجارت الألمانية انعقاد الجمعية العمومية الحادية عشرة للاتحاد العالمي للكنائس اللوثرية الإنجيلية الذي يمثل حوالي 66 مليون مسيحي في العالم، تضمهم 145 كنيسة في 79 دولة منها فلسطين. وفي هذا الاجتماع تمّ بالأغلبية العظمى انتخاب الأسقف الفلسطيني منيب يونان، رئيسا للاتحاد العالمي للكنائس اللوثرية في العالم أجمع.
عرفت الأب منيب يونان شخصيا منذ عام 1996، وتكررت لقاءاتي به أثناء زياراته لمدينة أوسلو منذ التؤأمة أو التعاون بين كنيسة الرجاء في رام الله وكنيسة جرفسن في أوسلو. ومن خلاله تعرفت على العديد من الأصدقاء والصديقات من كنيسة الرجاء. من خلال هذه اللقاءات تسلل هذا الأب الأسقف منيب يونان لقلبي قبل عقلي بطيبته وتواضعه اللذين هما تجسيد طبيعي ومؤثر لتعاليم السيد المسيح، وهذا ما جعل أصدقاءه النرويجيين يسعدون بأية زيارة له، حيث يقدم صورة المسيحي الشرقي في أبهى مظاهرها، وكيف يمكنني أن أنسى إصراره رغم ازدحام برنامجه وضيق وقته أن يزورنا في المنزل ولو لوقت قصير. هل هناك طيبة ومحبة أكثر من ذلك؟. ما أدهشني هو أنّ الأب منيب يونان من مواليد مدينة القدس عام 1950، إلا أنّ والده أندريا يونان لاجىء من مدينة بير السبع إلى القدس، وهذا ما أعاد ذكرياتي حيّة لمدينة بير السبع التي ولدت فيها عام 1944.
وللتعريف بالأسقف منيب يونان الذي أصبح شخصية كنسية عالمية، سأورد سيرته الذاتية كما وردت في بداية ترجمته للغة العربية ودراسته لكتاب (إقرار أوسبرغ) الذي quot; يعدّ الكتاب العقائدي الرئيس للعقيدة الإنجيلية اللوثريةquot;، وقد صدرت هذه الدراسة والترجمة العربية عام 1993 في مدينة القدس، وهو كما وصفه المطران نعيم نصّار في تقديمه: quot; ولا شك في أن أهميّة كبيرة تكمن وراء صدوره باللغة العربية، وهي تجربة رائدة في تقديم وشرح العقيدة الإنجيلية القائمة على كلمة الله ومحورها الإنجيل، البشارة المفرحة والمقدمة لجميع الناس. إن هذا الكتاب سيضيف بُعداً لاهوتياً جديداً للمكتبة الإنجيلية التي ستساعد طلبة اللاهوت وكل لاهوتي مختص وكل مسيحي على تفهّم العقيدة الإنجيلية اللوثرية تفهما أفضلquot;.
ورد في سيرته الذاتية الحافلة بالجدّ والدرس والعطاء:nbsp;
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; سيم منيب يونان مطراناً للكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأرض المقدسة في 5/1/1998.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; سيم قسيساً في 30/5/1976. وأجريت مراسيم التكريسين في كنيسة الفادي في القدس.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; تولى رعاية كنيسة الإصلاح الإنجيلية اللوثرية في بيت جالا من 1979 ndash; 1984.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; تولى رعاية كنيسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية في رام الله من 1984 ndash; 1998.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; انتخب رئيساً لمجمع الكنيسة الإنجيلية اللوثرية عام 1990 وبقي في هذا المنصب حتى 1998.

الدراسة:
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; درس المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية في المدرسة الإنجيلية اللوثرية في القدس وبيت جالا. وحصل على شهادة الثانوية العامة (التوجيهي) في الكلية الأهلية في رام الله، عام 1968.
-nbsp;nbsp;nbsp; . درس شماساً في كلية الشماسين في Luther Opisto في Jauml;rvenpauml;auml; في فنلندا 1969 ndash; 1972.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; التحق بجامعة اللاهوت في هلسنكي في فنلندا عام 1972، حيث حصل على شهادة الماجستير في اللاهوت بتفوق. وكتب أطروحة الماجستير quot;الاختيار في نبوة أشعياء الثانيquot;.

العائلة :
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; ولد المطران منيب يونان في 18/9/1950، في القدس، من أبوين مسيحيين إنجيليين، هما أندريا يونان، لاجئ من بئر السبع، وأليس قندلفت من القدس الغربية.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; تزوج في 21/8/1980 من السيدة سعاد يعقوب من حيفا. وقد رزقهما الله ثلاثة أولاد.
المناصب التي يتقلّدها:
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; عضو في اللجنة اللاهوتية لاتحاد الكنائس الإنجيلية في الشرق الأوسط. 1991 ndash; 1996.ومنذ 1994 هو رئيس هذا الاتحاد. (FMECC).
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; منذ عام 1998 عضو في اتحاد الكنائس العالمي. (WCC)
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; رئيس مجلس إدارة اللجنة المسيحية الدولية/القدس (ICC) 1998 ndash; 2004.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; رئيس مجلس إدارة مستشفى أوغستا فكتوريا في القدس، منذ 1998.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; عضو في مجلس إدارة مدرسة اللاهوت ndash; بيروت، منذ 1999.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; عضو في المجلس التنفيذي لاتحاد كنائس الشرق الأوسط (MECC) منذ 1995.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; عضو مع حق التصويت في مجلس الاتحاد اللوثري العالمي، منذ 1997.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; نائب رئيس الاتحاد اللوثري العالمي منذ تموز 2003.

المبادرات والنشاطات:
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; في اللقاءات بين الأديان والحوار بينها، منها بين المسيحيين واليهود المحليين، وبين الديانات السماوية الثلاث في فلسطين، منذ 1991.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; أحد المشاركين في تأسيس مركز اللقاء للدراسات الدينية، القدس.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; في الحركة المسكونية، تنظيم الصلات وتنشيطها بين الكنيسة اللوثرية والكنائس الأخرى في القدس.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; منذ عام 1998 عمل على تعميق الصلة الحميمة مع الكنائس اللوثرية، وعقد اتفاقات شراكة وتوأمة مع بعض مجامعها وأبرشياتها في العالم أجمع.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; ساهم مساهمة فعالة في وضع وتطوير أول منهاج دراسي لموضوع الدين المسيحي. وكتب quot;البعد المسيحي في المنهاج الفلسطينيquot;، الذي قيّم فيه المنهاج للمستقبل. ومنذ 1997 تبنته قادة الكنائس في القدس واتخذته الوثيقة الرئيس للمفاوضات مع وزارة التربية والتعليم.
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; خطيب مفوّة وكاتب معروف محلياً ودولياً في موضوع السلام العادل والمصالحة في نظر المسيحيين الفلسطينيين، المؤسس على التعاليم والمبادئ المسيحية.

الجوائز والتكريمات:
- منح جائزة السلام الفنلندية، من حركة السلام الفنلندية المسيحية،nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; 2001
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; درجة الدكتوراة الفخرية في اللاهوت D.D.، من جامعة Wartburg Iowa U.S.A.nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; 2001
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; جائزة حقوق الإنسان من جمعية الدول المتحدة في واشنغتنnbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; 2001
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; جائزة بيت عنيا، من الكنيسة الميتودستية، أوسلو، النرويجnbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; 2004
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; جائزة المؤسسة المسيحية المسكونية للأرض المقدسة، واشنغتنnbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; 2004
-nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; جائزة بيت لحم 2000 لصنع السلام، من رئيس الوزراء عباس (ابو مازن)nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; 2005

بعض كتاباته ومحاضراته الحديثة:
له عدة مؤلفات ومحاضرات في مواضيع كالتالية: شهادة اللوثريين الفلسطينيين للسلام، والحياة المسكونية في القدس، وأهمية القدس للكنائس المسيحية، والتحديات التي تواجه الكنيسة الفلسطينية، ودع الكنيسة تكون الكنيسة (خطاب تكريسه مطراناً)، والديانة جوهر الحضارة، ورؤية الكنيسة للألفية الثالثة، ومواضيع أخرى.
هذا هو الأب الأسقف منيب يونان الفلسطيني الذي يرأس الكنيسة اللوثرية في الأراضي المقدسة منذ عام 1998، و تمّ انتخابه رئيسا للاتحاد العالمي للكنائس اللوثرية، مما يدلّ على مكانته الكنسية واهتمام الاتحاد بكنائس الشرق الأوسط، خاصة أنه نال ثلاثمائة صوت من بين ثلاثمائة وثلاثة وعشرين.

ماذا قال الأسقف منيب للجميع؟
في خطابه أمام اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العالمي للكنائس الثورية في مدينة شتوتجارت الألمانية، أكدّ على ضرورة quot; أن تواصل الكنيسة التركيز على القيم المشتركة لمواجهة التطرف والإرهاب خاصة معاداة السامية والخوف من الإسلام. الصراع في وطني ليس بعيدا مطلقا عن أفكاري. إنني أدعو الله أن يمكن الإسرائيليين والفلسطينيين من أن يروا صنع الله في كل منهما وأن يتوصلوا إلى تسوية سياسيةquot;. ومواقف الأسقف منيب هذه واضحة ومعروفة، ففي نوفمبر من عام 2008 قال كل أطروحاته هذه أثناء مشاركته في اجتماع المجمع الكنسي العام للكنيسة النرويجية، إذ أكّد على quot; أنّ القدس عربية ويجب أن تكون عاصمة لدولتين ولثلاث ديانات سماوية، وأنّ السلام العادل والشامل لن يتحقق من دون القدس quot;. وقد أيّد المجتمعون كل ما ورد في كلمته، وتبنيهم لما يتعلق بضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل، لأن ذلك يخدم الوجود المسيحي في المنطقة أيضا.
الأسقف الأب منيب يونان، ستبقى فخرا لفلسطين ولكل محبي السلام في العالم، ولكل المؤمنين بالديانات السماوية الثلاث..فليحرسك الله لتنشر رسالة المحبة والعدل والسلام والإخاء في المنطقة والعالم أجمع.
[email protected]
nbsp;
nbsp;

nbsp;

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 33
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مبروك لفلسطين والعرب
زياد - GMT الإثنين 02 أغسطس 2010 17:00
ألف مبروك لفلسطين ولجميع العرب مسيحيّين ومسلمين، حفظك الله يا أسقف منيب وقاد خطاك وأمنيتي بأن يحلّ السلام الحقيقي في الأرض المقدّسة موطن ملك السلام السيّد المسيح
2. مبروك لفلسطين والعرب
زياد - GMT الإثنين 02 أغسطس 2010 17:00
ألف مبروك لفلسطين ولجميع العرب مسيحيّين ومسلمين، حفظك الله يا أسقف منيب وقاد خطاك وأمنيتي بأن يحلّ السلام الحقيقي في الأرض المقدّسة موطن ملك السلام السيّد المسيح
3. مبروك لفلسطين والعرب
زياد - GMT الإثنين 02 أغسطس 2010 17:00
ألف مبروك لفلسطين ولجميع العرب مسيحيّين ومسلمين، حفظك الله يا أسقف منيب وقاد خطاك وأمنيتي بأن يحلّ السلام الحقيقي في الأرض المقدّسة موطن ملك السلام السيّد المسيح
4. لو كان
احمد البصري - GMT الإثنين 02 أغسطس 2010 23:57
لو كان الموضوع يتعلق باحد الدعاة المتطرفين لوجدت عشرات التعليقات
5. لو كان
احمد البصري - GMT الإثنين 02 أغسطس 2010 23:57
لو كان الموضوع يتعلق باحد الدعاة المتطرفين لوجدت عشرات التعليقات
6. لو كان
احمد البصري - GMT الإثنين 02 أغسطس 2010 23:57
لو كان الموضوع يتعلق باحد الدعاة المتطرفين لوجدت عشرات التعليقات
7. سنري غدا
ايوب الرجالة - GMT الثلاثاء 03 أغسطس 2010 03:16
في عام 1919 كان الاقباط من قياديون الثورة ضد الانجليز و حكم الانجليز علي القمص ساروجيوس بالاعدام ومعة اربعة اقباط وثلاثة مسلمين وكان الكل يهتف الاستقلال التام او الموت الزؤام ومرت الايام وهزمت مصر عام 1967 ثم انتصرت او لنقل حلحلت الموقف عام 1973 وساد مايشبة السلام بين مصرواسرائيل وماذا يحدث الان للاقباط امر يدمي القلب يقتلوا ببلاش وبلا اي عقاب هل رايتم في اي بلد في العالم او التاريخ يلام القتلي والضحايا ؟؟؟الاقباط يذبحوا ويلامون ؟؟ يذبحواداخل كنائسهم والقاتل مسكين مختل عقليا يحتاج الي علاج من صدمتة العصبية مسكينتخطف بناتهم ولا حس ولا خبر ويتم ضربهن في قسم الشرطة امام والديها ( مثل الفتاة انجي )لكي لا تجروء ان تتهم اي من الجماعات التي عملها هو خطف القاصرات القبطيات والحكومة تعلم هذا وكلنا نعرف هذا ولكنة توازن القوي ماذا يقول الضغيف والمحكوم بكنيسة شنودة التي تتبع الحكم الذي يتبع الارهابيين يتم تهميشهم من كل شئ واتهامهم باتهامات ابسط ما يقال عنها انها مقززة وكاذبة يتهموهم بانهم يكدسوا السلاح في الكنائس كذبا لكي يفتشوا الكنائس ويحرقوا المخطوطات الاثرية ويستولو عليها فان وافقت الاسلام تركوها وعملوا عليها بروباجاندا كبيرةوان واقف الانجيل حرقوها مثل مكتبة الاسكندريةيا مسيحوا فلسطينلا تفرحوا هكذا ستبكون غدا والايام بيننا ستكونوا تحت رحمة من لا يرحم وسترون سنراكم بعدان تنتهي اسرائيل كما تريدون او لو لديكم حصافة انظروا الي حالكم في غزة حيث تحكم حماس رغم ان اسرائيل ما زال لها اليد العليا سنراكم بعد ان يتم السلام اياة او سنراكم يوم تنتهي اسرائيل سيكون حالكم اسواء من الاقباط بكثير جدا جدا علي الاقل هاجر بعضنا وسيتم القضاء علي من تبقي ولكنكم لن تقدروا ان تهاجروا اسالوا شنودة واسقف الكلدان الذبيح كل مسيحي شرق اوسطي لا يتعلم الدرس يستحق ما هو فية وسيكون طعاما للوحوش مثل الماضيوفي النهاية تحية الي مسلمون باكستان من عرفوا المستقبل وتعاونوا مع الانجليز وقسموا الهند واخذوا نصيب الاسد فقد كان لديهم قياداتمخلصة لهم تفكر جيدا مثل الزعيم الاكبر علي اكبر جناح من عرف مصلحة اهلة قبل مصلحة الاخرين ونحن لدينا شنودة من كتب كل الكنائس باسمة هو وكانة وارث لنا ونحن ارثة وهو المقدس ووو الخ ان غدا لناظرة قريب
8. سنري غدا
ايوب الرجالة - GMT الثلاثاء 03 أغسطس 2010 03:16
في عام 1919 كان الاقباط من قياديون الثورة ضد الانجليز و حكم الانجليز علي القمص ساروجيوس بالاعدام ومعة اربعة اقباط وثلاثة مسلمين وكان الكل يهتف الاستقلال التام او الموت الزؤام ومرت الايام وهزمت مصر عام 1967 ثم انتصرت او لنقل حلحلت الموقف عام 1973 وساد مايشبة السلام بين مصرواسرائيل وماذا يحدث الان للاقباط امر يدمي القلب يقتلوا ببلاش وبلا اي عقاب هل رايتم في اي بلد في العالم او التاريخ يلام القتلي والضحايا ؟؟؟الاقباط يذبحوا ويلامون ؟؟ يذبحواداخل كنائسهم والقاتل مسكين مختل عقليا يحتاج الي علاج من صدمتة العصبية مسكينتخطف بناتهم ولا حس ولا خبر ويتم ضربهن في قسم الشرطة امام والديها ( مثل الفتاة انجي )لكي لا تجروء ان تتهم اي من الجماعات التي عملها هو خطف القاصرات القبطيات والحكومة تعلم هذا وكلنا نعرف هذا ولكنة توازن القوي ماذا يقول الضغيف والمحكوم بكنيسة شنودة التي تتبع الحكم الذي يتبع الارهابيين يتم تهميشهم من كل شئ واتهامهم باتهامات ابسط ما يقال عنها انها مقززة وكاذبة يتهموهم بانهم يكدسوا السلاح في الكنائس كذبا لكي يفتشوا الكنائس ويحرقوا المخطوطات الاثرية ويستولو عليها فان وافقت الاسلام تركوها وعملوا عليها بروباجاندا كبيرةوان واقف الانجيل حرقوها مثل مكتبة الاسكندريةيا مسيحوا فلسطينلا تفرحوا هكذا ستبكون غدا والايام بيننا ستكونوا تحت رحمة من لا يرحم وسترون سنراكم بعدان تنتهي اسرائيل كما تريدون او لو لديكم حصافة انظروا الي حالكم في غزة حيث تحكم حماس رغم ان اسرائيل ما زال لها اليد العليا سنراكم بعد ان يتم السلام اياة او سنراكم يوم تنتهي اسرائيل سيكون حالكم اسواء من الاقباط بكثير جدا جدا علي الاقل هاجر بعضنا وسيتم القضاء علي من تبقي ولكنكم لن تقدروا ان تهاجروا اسالوا شنودة واسقف الكلدان الذبيح كل مسيحي شرق اوسطي لا يتعلم الدرس يستحق ما هو فية وسيكون طعاما للوحوش مثل الماضيوفي النهاية تحية الي مسلمون باكستان من عرفوا المستقبل وتعاونوا مع الانجليز وقسموا الهند واخذوا نصيب الاسد فقد كان لديهم قياداتمخلصة لهم تفكر جيدا مثل الزعيم الاكبر علي اكبر جناح من عرف مصلحة اهلة قبل مصلحة الاخرين ونحن لدينا شنودة من كتب كل الكنائس باسمة هو وكانة وارث لنا ونحن ارثة وهو المقدس ووو الخ ان غدا لناظرة قريب
9. سنري غدا
ايوب الرجالة - GMT الثلاثاء 03 أغسطس 2010 03:16
في عام 1919 كان الاقباط من قياديون الثورة ضد الانجليز و حكم الانجليز علي القمص ساروجيوس بالاعدام ومعة اربعة اقباط وثلاثة مسلمين وكان الكل يهتف الاستقلال التام او الموت الزؤام ومرت الايام وهزمت مصر عام 1967 ثم انتصرت او لنقل حلحلت الموقف عام 1973 وساد مايشبة السلام بين مصرواسرائيل وماذا يحدث الان للاقباط امر يدمي القلب يقتلوا ببلاش وبلا اي عقاب هل رايتم في اي بلد في العالم او التاريخ يلام القتلي والضحايا ؟؟؟الاقباط يذبحوا ويلامون ؟؟ يذبحواداخل كنائسهم والقاتل مسكين مختل عقليا يحتاج الي علاج من صدمتة العصبية مسكينتخطف بناتهم ولا حس ولا خبر ويتم ضربهن في قسم الشرطة امام والديها ( مثل الفتاة انجي )لكي لا تجروء ان تتهم اي من الجماعات التي عملها هو خطف القاصرات القبطيات والحكومة تعلم هذا وكلنا نعرف هذا ولكنة توازن القوي ماذا يقول الضغيف والمحكوم بكنيسة شنودة التي تتبع الحكم الذي يتبع الارهابيين يتم تهميشهم من كل شئ واتهامهم باتهامات ابسط ما يقال عنها انها مقززة وكاذبة يتهموهم بانهم يكدسوا السلاح في الكنائس كذبا لكي يفتشوا الكنائس ويحرقوا المخطوطات الاثرية ويستولو عليها فان وافقت الاسلام تركوها وعملوا عليها بروباجاندا كبيرةوان واقف الانجيل حرقوها مثل مكتبة الاسكندريةيا مسيحوا فلسطينلا تفرحوا هكذا ستبكون غدا والايام بيننا ستكونوا تحت رحمة من لا يرحم وسترون سنراكم بعدان تنتهي اسرائيل كما تريدون او لو لديكم حصافة انظروا الي حالكم في غزة حيث تحكم حماس رغم ان اسرائيل ما زال لها اليد العليا سنراكم بعد ان يتم السلام اياة او سنراكم يوم تنتهي اسرائيل سيكون حالكم اسواء من الاقباط بكثير جدا جدا علي الاقل هاجر بعضنا وسيتم القضاء علي من تبقي ولكنكم لن تقدروا ان تهاجروا اسالوا شنودة واسقف الكلدان الذبيح كل مسيحي شرق اوسطي لا يتعلم الدرس يستحق ما هو فية وسيكون طعاما للوحوش مثل الماضيوفي النهاية تحية الي مسلمون باكستان من عرفوا المستقبل وتعاونوا مع الانجليز وقسموا الهند واخذوا نصيب الاسد فقد كان لديهم قياداتمخلصة لهم تفكر جيدا مثل الزعيم الاكبر علي اكبر جناح من عرف مصلحة اهلة قبل مصلحة الاخرين ونحن لدينا شنودة من كتب كل الكنائس باسمة هو وكانة وارث لنا ونحن ارثة وهو المقدس ووو الخ ان غدا لناظرة قريب
10. أعرف من أقول
مصري حقيقي - GMT الثلاثاء 03 أغسطس 2010 04:56
لوكان العرب و الفلسطينين أتاحوا الفرصة للمسيحيين الفلسطينين أن يقودوا النضال السلمي ضد اسرائيل بدلآ من المنظمات الأرهابية لكانت النتائج اختلفت تمامآ عن الوضع الكارثي التي وصلت له القضية الفلسطينية الأن و أنا اٌقابلهم في امريكا و كندا و أعرف مدي ذكائهم و جدهم و وطنيتهم و حبهم لفلسطين وقدرتهم علي مخاطبة الغرب بعقليته خصوصآ أنهم يفهمون المكون الأساسي لثقافتهم و عقليتهم و هو الأنجيل....و لكن تقول أيه علي التعصب و الغباء اللي ودانا في داهية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي