قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سيداتي سادتي طاب مساؤكم وإليكم النشرة الثانية للأحوال الكردستانية لهذا اليوم:

- تعرض عضو البرلمان الكردستاني المعارض علي حمة صالح الى إعتداء جسدي من قبل عضوين بحزب بارزاني الذي يقود السلطة بإقليم كردستان وذلك داخل قاعة إجتماعات البرلمان وقبل بدء الجلسة البرلمانية الخاصة بمناقشة وإقرار قانون الإيرادات النفطية بإقليم كردستان.

وهاجم النائبان عن حزب بارزاني ( ناظم كبير ومردان خضر) النائب عن حركة التغيير بسبب كتاباته في حسابه الشخصي على الفيسبوك والذي أعلن خلالها عن إعتراضه على تمديد ولاية مسعود بارزاني رئيس الإقليم للمرة الثالثة، معتبرا ذلك خرقا للقانون..وقال النائب علي حمة صالح لفضائية" كي ان ان" أن عضوا حزب بارزاني إعتدا عليه بذريعة أنه لا يجوز له أن يتحدث عن بارزاني لأن بارزاني هو شخص مقدس وخط أحمر لا يمكن تجاوزه.. وفي تصريح لاحق إعتبر رئيس كتلة حزب بارزاني في البرلمان الكردستاني اوميد خوشناو" أن الإعتداء الذي حصل هو حالة طبيعية"..

- قالت النائبة منيرة عثمان عن حركة التغيير "أن حركة التغيير لم تربي أعضائها على تقديس الأشخاص والعبودية عندنا أمر معيب". وقالت النائبة ببرلمان كردستان" أننا حصلنا على أصوات الشعب، وبذلك نحن ممثلون عن الشعب، ولذلك سنخوض بجميع الملفات المتعلقة بالفساد والمفسدين، ونحن لسنا عبيدا لأحد ولذلك فإننا سنهدم كل قيود العبودية".". وأضافت" هناك الكثير لنقوله ولكننا لانريد في مثل هذه الظروف أن نفضح الفاسدين أكثر من ذلك، خاصة أولئك الذين باعوا عاصمة بلدهم الى الآخرين و إحتكروا أسواق كردستان من قبل أبنائهم وبناتهم".

- وجه النائب علي حمة صالح برسالة الى هيئة رئاسة البرلمان يطالب من خلالها التحقق من إدعاءات أحد المستثمرين الكرد الذي فشل في تنفيذ مشروع إسكاني رغم تسلمه مبالغ طائلة تقدر بملايين الدولارات من المواطنين".وقال في رسالته" أن المستثمر الكردي إدعى أنه قدم رشوة تقدر بعشرين مليون دولار لأحد الوزراء الموجودين حاليا بحكومة الإقليم من أجل تمشية معاملته ، لكن الوزير رغم تسلمه للرشوة لكنه لم يف بوعده للمستثمر". وكشف النائب " أن لديه معلومات موثقة تؤكد بأن محاميا واحدا مقربا من الوزير المذكور تسلم عمولة مليوني دولار من الشركة المعنية، وأن المبلغ الإجمالي الذي قدمته الشركة للوزير المذكور تقدر بعشرين مليون دولار".

- أكد رئيس لجنة المالية ببرلمان كردستان"أن حكومة الإقليم لم تنجح بتوجيه السياسة النفطية بإتجاه خدمة المواطنين ومصلحتهم" ودعا الدكتور عزت صابر الى إعادة النظر بتلك السياسة من قبل مجلس النفط والغاز بإقليم كردستان، والإبتعاد عن ربط السياسة النفطية بالمصالح التركية عوضا عن الحكومة العراقية".

في غضون ذلك كشف رئيس لجنة الطاقة الدكتور شيركو جودت" أن وزارة الثروات الطبيعية" النفط" جهزت شركة وهمية بكميات تقدر بملايين الدولارات من الوقود، فيما أعفت وزارة الكهرباء سوق" فاميلي مول" التجارية التركية من تراكمات ديونها البالغة مليون دولار..

وقال رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان الكردستاني" أن وزارة الثروات الطبيعية جهزت شركة وهمية تدعى" زيبو" التي تتولى التعامل بمادة الزفت، بكميات من الوقود تقدر قيمتها بملايين الدولارات ما يعد ذلك هدرا لأموال الدولة" وأضاف" أن لديه مستمسكات ووثائق رسمية تثبت ذلك سيطرحها على الرأي العام في حال تطلبت ذلك.

-هددت مجموعة من قوات البيشمركة أنها ستحرق الشاحنات المحملة بالنفط والمارة قرب تشكيلاتها في حال تأخر رواتبهم الشهرية.

وقال ممثل عن هذه المجموعة في تصريحات نقلها موقع" لفين بريس" أننا نحن مجموعة من بيشمركة القوة 70 و80 واللوائين 134 و124 مكلفون بحماية الشاحنات التي تنقل النفط الى خارج الإقليم، وتمر يوميا أمام أعيننا المئات من الشاحنات المحملة بالنفط في وقت أن هناك افراد من البيشمركة لا يمتلكون دينارا واحدا في جيوبهم بسبب تأخر رواتبهم الشهرية" وقال" نحن ننتظر لعشرة أيام فقط لتحسين حالة البيشمركة وزيادة رواتبهم وإلا سنضطر الى إحراق تلك الشاحنات".

- قال الدكتور فائق كولبي رئيس حزب الحل الديمقراطي السابق" أن التصريحات التي أدلى بها نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم بشأن دور تركيا في تحرير كوباني لا تقنع حتى الرئيس التركي رجب أردوغان" مؤكدا" أن هذه الدعايات لصالح تركيا هدفها خداع الشعب الكردي من أجل التعاطف مع حزب العدالة والتنمية حزب أردوغان، ولكي لا يحصل الممثلون الحقيقيون للشعب الكردي على الفرصة لدخول البرلمان التركي القادم، ولكي يبقى الكرد دائما تحت قبضة الأتراك بتركيا". وإتهم كولبي رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني ووزير نفطه آشتي هورامي بخدمة المصالح التركية وقال" أن رئيس الحكومة ووزيره يخدمون مصالح أسيادهم الأتراك في وقت يعاني شعبهم من الفقر والجوع، ولا أحد يدري غيرهما حجم الكميات النفطية التي تذهب الى تركيا وأين تذهب عوائدها".".

- تحدت النائبة حنان الفتلاوي القيادي الكردي هوشيار زيباري الذي صرح مؤخرا بأن الفتلاوي تمتلك نصف مولات مدينة أربيل، وقالت الفتلاوي في تصريحات صحفية" أنها قررت التبرع بجميع ممتلكاتها من المولات وغيرها في محافظات كردستان من أجل دفع الرواتب المتأخرة للشعب الكردي" مضيفة" أن السيد هوشيار زيباري بإعتباره وزيرا للمالية أخوله لنقل جميع ممتلكاتي الى شعب كردستان".

- كشفت صحيفة 20 دقيقة الألمانية بعددها الأخير" أن ادريس نيجيرفان بارزاني نجل رئيس حكومة إقليم كردستان منح مغني الراب الأميركي" نيلي" مبلغا قدره650 ألف دولار مقابل احيائه حفلا بمناسبة إنتهاء مباراة لكرة القدم في إحدى ساحات مدينة أربيل.. وقالت الصحيفة" أن نجل رئيس الحكومة وجه دعوة سابقة لهذا المغني باعتباره رئيسا لمنظمة" روانكة" الأهلية الثقافية، وأن الطاقم المرافق للمغني الأميركي أمضوا ستة أيام بضيافة تلك المنظمة بالأضافة الى المبلغ المتفق عليه بين المغني ونجل رئيس حكومة الإقليم".

يذكر أن مغني الراب الأميركي " نيلي" هو حسبما تذكر الصحف الأميركية أحد المثليين، وسبق أن دافع عن أقرانه في العديد من المناسبات..

الى ذلك وفي تطور لاحق أكد رئيس هيئة النزاهة بكردستان" أن الهيئة ستتحقق من مسألة تخصيص قطعة أرض كبيرة لمنظمة" روانكة" من قبل مديرية بلدية أربيل". وقال الدكتور أحمد أنور رئيس الهيئة" أن الهيئة تلقت معلومات من عدة مصادر بتخصيص قطعة أرض بمساحة 6 آلاف متر مربع من قبل مديرية بلدية أربيل لمنظمة روانكة التي يرأسها نجل رئيس حكومة الاقليم ادريس نيجيرفان بارزاني، وأن الهيئة ستتحقق من ذلك وعن أسباب تخصيص تلك القطعة مع مسوغاتها القانونية، بالإضافة الى التحقيق في مصادر تمويل تلك المنظمة".

سيداتي آنساتي سادتي

قدمنا لكم نشرة الأحوال الكردستانية لهذا الاسبوع

وخير ما نختتم به نشرتنا لهذا المساء هو رائعة أحمد عدوية"

السح الدح إمبو، الواد طالع لأبو..

نوما هنيئا وأحلاما سعيدة..