قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عززت حكومة كوريا الجنوبية جهودها لمحاربة إدمان الانترنت بين مواطنيها.

سيول: تقدر حكومة كوريا الجنوبية عدد هؤلاء المدمنين بنحو مليونين أي 9 بالمائة من مجموع مستخدمي الشبكة وان أكثر من 14 بالمائة من الأطفال والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 19 سنة مدمنون للانترنت ويجدون صعوبة في أن يحيوا حياة طبيعية .

وأضاف تقرير لوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية أن 2 بالمائة من تلاميذ الصف الرابع الابتدائي يعتبرون من الفئة عالية المخاطر للإصابة بالإدمان بخلاف 3،8 بالمائة ممن يمكن تحولهم لمدمنين بسهولة ويزيد المشكلة تعقيدا أن نسبة كبيرة منهم من أسر منخفضة الدخل أو يفتقدون أحد الأبوين ولا يتلقون التوجيه الأسري اللازم وأنهم عادة ما يعانون من الإهمال أو قسوة الوالدين ومن الاكتئاب النفسي.

وأوضح خبراء أن الحكومة ساعدت على تفاقم هذه الظاهرة بمساعدتها مائة ألف أسرة منخفضة الدخل على اقتناء أجهزة كومبيوتر وتغطية تكلفة الانترنت لتضييق فجوة التعليم. وستقوم وزارة الصحة هذا العام بالتفتيش على 1،27 مليون من تلاميذ الصف الرابع والسنة الأولى للتعليم المتوسط للتعرف على مدى إدمانهم وتقوم في السنة المقبلة باختبارهم .

وستحيل من يتبين إدمانه للعلاج بمستشفيات ومراكز الصحة العقلية وتوفر للآخرين المحتمل إصابتهم بالإدمان زيارة مراكز الاستشارات النفسية. وقد جاء تحرك الحكومة بعد حادث أليم لقيت فيه طفلة عمرها 3 شهور حتفها نتيجة سوء التغذية بعد انصراف والديها لتغذية طفلة وهمية على إحدى ألعاب من برامج الانترنيت ..وتجري محاكمتهما بتهمة القتل.