قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيران تنفي حصول مواجهة مع سفينة عسكرية أميركية

كراوفورد (الولايات المتحدة):اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش الجمعة انه لا ينوي مهاجمة ايران قبل مغادرته البيت الابيض وانه سينصح خليفته حول الطريقة التي يجب اتباعها في معاملة الجمهورية الاسلامية. ولكن بوش احتفظ مع ذلك بامكانية اللجوء الى القوة اذا اعتبر الامر ضروريا، وذلك في مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية quot;اي بي سيquot;.

وردا على سؤال حول ما اذا لم يكن عنده اي مشروع عسكري ضد ايران، اجاب بوش quot;هذا صحيحquot;. وقال quot;انا امزح لانه من عليائي ومن موقعي، هذه الشائعات تطلق دائما. لا اقول انها تسليني. انها جزء من عملي، اتصورquot;.واضاف quot;مع ذلك، قلت دائما ان جميع الخيارات يجب ان تكون مطروحة على الطاولة ولكن جهودي تتركز اولا على حل هذه المشكلة بالدبلوماسيةquot;.

ومن جملة المآخذ التي ابداها، اتهم بوش ايران بالسعي للحصول على السلاح النووي وتسليح وتمويل قسم من اولئك الذين يقاتلون الاميركيين في العراق.واشار بوش وربما للمرة الاولى بوضوح الى ما يعنيه بquot;التحركquot; من اجل حماية الاميركيين او العراقيين ضد ما يقوم به الايرانيون في العراق.

وقال quot;هذا يعني: نعتقل او نقتلquot; الايرانيين او عملاءهم.

وقبل اقل من عشرة اشهر على مغادرته البيت الابيض، قدم بوش نصائحه حول ايران للرئيس الذي سيخلفه او الرئيسة.

ووجه انتقادات علنية للمرشح الديموقراطي باراك اوباما الذي اعرب عن استعداده لاجراء حوار مع الزعماء الايرانيين في حين ان بوش يقبل فقط بالجلوس معهم في اطار وزاري وبشرط ان تعلق ايران نشاطاتها النووية الحساسة.

وقال بوش quot;اذا، وبوصفكم كرئيس، وجهتهم الاشارة الخاطئة للايرانيين فهم سيحتفظون بذلك وسيصبح ايضا من العصب اكثر التعامل معهمquot;.