قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: بعث عضوان ديمقراطيان بارزان في مجلس الشيوخ الأميركي برسالتين تميزتا باللهجة الشديدة إلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي(إف بي آي) روبرت ميولر يطلبان الإفصاح عن الأسباب وراء عدم كشفه عن الشكاوى التي تقدم بها بعض المحققين الفيدراليين بشأن الانتهاكات في قاعدة غوانتانمو.

وفي هذا السياق أوضحت مجلة "نيوزويك الأميركية"أن الرسالتين من السناتور دياني فينيستين من ولاية كاليفورنيا وباتريك لي من ولاية فيرمونتتأتيان في أعقاب نشراتحاد الحريات المدنية الأميركي مراسلات تابعة لمحققين من مكتب التحقيقات الفيدرالي يروون فيها ما شاهدوه من انتهاكات في قاعدة غوانتانمو.

يذكر أن فينيستين ولي كانا عضويْن في إحدى اللجان التيمثل أمامها روبرت مولر فيأيار(مايو) الماضي بشأن وضع المعتقلين في قاعدة غوانتانمو. وذكرت مجلة نيوزويك أن مولر اتصل بفينيستين للإعراب عن أسفه لأنه لم يقدم لها المعلومات بشكل أفضل.