قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة&- اكدت حركتا حماس والجهاد الاسلامي اليوم الخميس على استمرار المقاومة "حتى رحيل الاحتلال" واعتبرتا انه لا فرق بين رئيس الوزراء الاسرائيلى ارييل شارون ووزير خارجيته بنيامين نتانياهو اللذين يتنافسان على زعامة حزب الليكود اليوم فى اسرائيل.
&وفي تصريح& قال اسماعيل ابو شنب احد قادة حماس انه "لا فرق بين شارون ونتانياهو وعمرام ميتسناع ما دام شعبنا يواجه الاحتلال".وتابع "هذا شأن داخلي اسرائيلي".&وشدد على ان خيار الشعب الفلسطيني وحركة حماس هو "المقاومة" لان الانتخابات الاسرائيلية التشريعية المبكرة التى ستجرى فى الثامن والعشرين من كانون الثانى/يناير المقبل "ستفرز على الارجح الليكود وسوف تكرس الاحتلال والاستيطان لكن ذلك سيزيد شعبنا اصرارا على التمسك بحقوقه وانتفاضته حتى دحر الاحتلال".
&وقال محمد الهندي القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي "لا نريد تسويق اوهام جديدة" وانتقد بشدة "الذين يراهنون على الانتخابات الاسرائيلية ويربطون نشاطهم السياسي والمقاوم بها"و ذلك فى اشارة الى السلطة الفلسطينية التى تامل فى تعضيد حزب العمل الاسرائيلى و"معسكر السلام" فى اسرائيل.&وشدد على ضرورة "عدم المراهنة على الانتخابات الاسرائيلية لان هناك اجماع" اسرائيلى على رفض المطالب الفلسطينية فيما يتعلق بالقضايا "الرئيسية خاصة القدس واللاجئين والسيادة الحقيقية على الارض".