قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك، دبي : وقّعت مؤشرات داو جونز، المزوّد الرائد للمؤشرات العالمية، وبورصة دبي للذهب والسلع على إتفاقية ترخيص تهدف البورصة من خلالها إلى إدراج عقود آجلة على مؤشرات داو جونز بعينها، بما في ذلك مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100.وتأتي إتفاقية الترخيص هذه، لتسلّط الضوء على الإلتزام والتعاون بين الشركتين بحيث تعمل بورصة دبي للذهب والسلع على توفير تداولات آجلة في المؤشرات الإقليمية والمؤشرات الإسلامية البارزة إلى منطقة الشرق الأوسط ومؤشرات داو جونز، بما يجعل من تلك المؤشرات متاحة بسهولة في السوق. ومن المتوقع أن يكون مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100 فيوتشر، المنتج الأول الذي تُطلقه بورصة دبي للذهب والسلع، وهو ينتظر الحصول على موافقة الجهات التنظيمية. يُشار إلى أن المؤشر الإسلامي يمثّل أبرز مئة من كبرى الشركات الممتازة، والمتوافقة مع الشريعة العالمية من حول العالم.

تعليقاً على توقيع هذه الإتفاقية، صرّح rsquo;مايكل بترونيلاlsquo; رئيس مؤشرات داو جونز، بالقول: quot;تعكس هذه الإتفاقية مع بورصة دبي للذهب والسلع تزايد إهتمام المستثمرين في الشرق الأوسط بوجه عام والمالية الإسلامية بوجه خاص، الأمر الذي يؤدي إلى تزايد الطلب على مفاهيم ومنتجات فريدة في مجال الإستثمار محدود الفاعلية. يشكل مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100 الأداة المثالية لقياس أداء 100 من أكبر الشركات العالمية المتوافقة مع مبادىء الشريعة الإسلامية. وتحظى عائلة مؤشراتنا الإسلامية بالتقدير في جميع أنحاء العالم، وذلك لكونها معياراً للإستثمار المتوافق مع الشريعة الإسلاميةquot;.

من جهته، نوّه rsquo;إيريك هاشمlsquo; الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، بهذه الخطوة وقال: quot;يسرنا التعاون مع مؤشرات داو جونز وترخيص مؤشرات لإطلاق منتجات جديدة في دبي. وتمثل هذه العلاقة لحظة رائعة لبورصة دبي للذهب والسلع، حيث أنها تتطلّع لتوسيع نطاق إمتدادها ومجموعة منتجاتها عبر مختلف أنحاء المنطقة والعالم. منذ إنشائها، كانت بورصة دبي للذهب والسلع رائدة في تطوير سوق المشتقات في الشرق الأوسط. حيث تم إطلاق أول عقد آجل للروبية الهندية في العالم في عام 2007، وطرحت البورصة عقدي الطاقة العالميين نفط خام غرب تكساس الوسيط WTI Light Sweet وخام برنت الخفيف Brent للتداول في المنطقة في عام 2008. ومن جهتها، تثبت الإتفاقية مع مؤشرات داو جونز بأن بورصة دبي للذهب والسلع تعمل مرة أخرى على تطوير فرص تداول جديدة ومبتكرة لأعضائها وقاعدة عملائهاquot;.

مؤشرات داو جونز للسوق المالية الإسلامية

في سبيل تحديد أهلية الأسهم للمشاركة في مؤشرات داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100، يتم تصنيف الشركات وفقاً لمجال عملها والنسب المالية. فالشركات التي يتم إستثناؤها هي تلك المرتبطة بمجالات الأعمال التالية: الكحول، التبغ، منتجات لحوم الخنزير، الخدمات المالية، الدفاع/ الأسلحة والترفيه. كذلك، تُستثنى الشركات التي تتعدى فيها النسب المالية التالية نسبة 33%: الدين مقسوماً على معدل رسملة السوق لمدة 24 شهراً؛ النقد إضافة إلى الأوراق المالية ذات الفائدة مقسومة على معدل رسملة السوق لمدة 24 شهراً؛ وحسابات سندات القبض مقسومة على معدل رسملة السوق لمدة 24 شهراً.

يتم تقييم مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100 وفقاً لقيمة الأسهم الحرة المتاحة للتداول. كذلك، وفي سبيل منع هيمنة أية شركة فردية يتم تحديد الحد الأقصى لترجيح كل عنصر بنسبة 10% من القيمة الإجمالية للأسهم الحرة المتاحة للتداول. وفي حين صّمم المؤشر المذكور آنفاً ليكون متوافقاً مع مبادىء الشريعة الإسلامية، غير أن العقود الآجلة لن تكون كذلك. فالتبادلات المستقبلية بحد ذاتها لا تندرج تحت إطار قانون الشريعة الإسلامية. ويشمل مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100، كل من مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية في الولايات المتحدة تايتنز 50، مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية في أوروبا تايتنز 25 ومؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية في آسيا/ المحيط الهادىء تايتنز 25.

أما الشركات الخمس الأولى المرجحة في مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100 ومؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية في الولايات المتحدة تايتنز 50 فهي:

شركة rsquo;إكسون موبايل كوربlsquo;Exxon Mobil Corp.، شركة rsquo;مايكروسوفت كوربlsquo;Microsoft Corp.، شركة rsquo;جونسون أند جونسونlsquo;Johnson amp; Johnson، شركة rsquo;بروكتر أند غامبل كوlsquo;Procter amp; Gamble Co. وشركة rsquo;إنترناشونال بيزنس ماشينز كوربlsquo;International Business Machines Corp. وفي ما يتعلّق بإحتساب المؤشرات، فهو يتم فوراً ويوزّع من خلال أبرز باعة البيانات في الأسواق. وتتوفر البيانات التاريخية حول مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية تايتنز 100، حتى تاريخ 31 كانون الأول/ ديسمبر 1995.

وكانت مؤشرات داو جونز للأسواق المالية الإسلامية قد صدرت للمرة الاولى في العام 1999، لتكون الأولى من نوعها لقياس الأسهم الإستثمارية العالمية التي تمتثل للشريعة الإسلامية. تَضم السلسلة أكثر من مئة مؤشر مما يجعلها الأكثر شمولية لمقاييس السوق المالية الإسلامية، حيث أنها تشمل مؤشرات إقليمية وقطرية وصناعية تندرج جميعها ضمن مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية. تجدر الإشارة إلى أن مجلساً مستقلأً مختصاً بالإشراف على الشريعة، يُعنى بتقديم التوجيهات الإرشادية لمؤشرات داو جونز في الأمور المتعلّقة بإمتثال الشركات وأهليتها للمشاركة في المؤشر. وبغية تحديد أهليتها للمشاركة في مؤشرات داو جونز للسوق المالية الإسلامية، يتم تصنيف الشركات وفقاً لمجال عملها والنسب المالية. حالياً هناك ما يزيد عن 150 جهة مرخص لها، مع أصول تزيد عن 7 مليارات دولار أميركي مرتبطة بمؤشرات داو جونز للسوق المالية الإسلامية.