قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واصلت البورصة المصرية تراجعها لليوم الثاني على التوالي لتسجل جميع مؤشراتها إنخفاضاً جماعياً.

القاهرة: واصلت البورصة المصرية تراجعها لليوم الثاني على التوالي لتسجل جميع مؤشراتها انخفاضا جماعيا مع استمرار عمليات بيع مكثفة للمستثمرين على عدد من السهم الكبرى على رأسها أوراسكوم تليكوم ما انعكس سلبا على بقية أداء أسهم السوق.

وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ تعاملات اليوم على تراجع بلغت نسبته 1.67 في المئة مسجلا 07ر6691 نقطة مع استمرار تراجع سهم أوراسكوم تليكوم صاحب الوزن النسبي بنسبة 15ر5 بالمئة ليصل إلى 4.42 جنيه.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ بنحو 2.11 في المئة مسجلا 667.82 نقطة وامتدت التراجعات إلى مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا بنسبة 1.93 في المئة إلى 1089.65 نقطة بعد تداولات تجاوزت المليار جنيه.

وقال وسطاء بالسوق إن موجة التراجعات ستستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري مع غموض الأنباء بشأن صفقة /أوراسكوم تليكوم/ مع شركة /فيمبليكوم/ الروسية فضلا عن قرب تسوية مديونيات نهاية الشهر و اتجاه المستثمرين لتسوية مراكزهم المالية المدينة.