قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى أوباما ثقته في أن الكونغرس سيصادق قبل نهاية السنة على التسوية الضريبية المبرمة مع الجمهوريين.


واشنطن: أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما في حديث إذاعي بثّ الجمعة عن ثقته في أن الكونغرس سيصادق قبل نهاية السنة على التسوية الضريبية، التي أبرمها مع الجمهوريين، رغم رفضها من النواب الديمقراطيين.

وفي مقابلة مع الإذاعة الأميركية العامة، قال أوباما quot;في النهاية يجب أن يتصرف الجميع بطريقة مسؤولة، ولا يفكر في معركة سياسية في الكونغرس، بل في العائلات التي تتساءل في عز موسم الأعياد هل ستحصل على علاوات البطالة في نهاية الشهرquot;.

وأضاف quot;أعلم أن لا أحد، سواء كان ديمقراطيًا أو جمهوريًا، يريد خفض الرواتب في الأول من كانون الثاني/يناير، لأن الكونغرس لم يتحركquot;.

وأعلن الرئيس الأميركي الاثنين أنه أبرم اتفاق تسوية مع الجمهوريين حول مسألة الضرائب. وينص الاتفاق على تمديد الإعفاءات الضريبية الموروثة من عهد الرئيس السابق جورج بوش بعامين، بما في ذلك للأكثر ثراء مقابل تمديد علاوات البطالة لمدة 13 شهرًا.

لكن الديمقراطيين في مجلس النواب، المستائين من هذه التنازلات للجمهوريين، الذين سيشكلون الغالبية اعتبارًا من الأول من كانون الثاني/يناير بعد فوزهم في الانتخابات التشريعية النصفية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، رفضوا تلك التسوية.

وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق، فإن الضرائب المفروضة على كل الأميركيين سترتفع تلقائيًا اعتبارًا من الأول من كانون الثاني/يناير، بينما تنتهي علاوات البطالة اعتبارًا من نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال الرئيس quot;أظن أن مناقشات ستدور في مجلسي النواب والشيوخ، وسيصوّت مجلس الشيوخ على الاتفاق خلال الأيام المقبلة، وأظن أن الناس ستستنتج بعد ذلك، إننا لا نريد أن يبقى مليونا شخص بدون علاوة بطالةquot;. وأضاف quot;لا تنسوا أننا لم نقر مشروع قانون، بل عرضنا اتفاق إطارquot;، مؤكدًا quot;أظن أننا سنحلّ هذه المسألة بحلول نهاية الشهرquot;.