قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي - إيلاف: أعلنت فلاي دبي، أول ناقلة اقتصادية في دبي، عن إطلاق خدمتين جديدتين إلى كل من مسقط والكويت، ليصل بذلك عدد الوجهات التي تطير إليها الناقلة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى أربع وجهات، وإلى ثلاث عشرة وجهة في شبكة خطوطها المتنامية.

وسوف تكون الخدمتان الجديدتان بمعدل رحلتين يومياً إلى مسقط، اعتباراً من يوم الأحد الموافق 28 مارس/آذار، وإلى مدينة الكويت اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 30 مارس/آذار. ومن المقرر أن تشهد الخدمتان إقبالاً كبيراً من المسافرين من أصحاب الأعمال، والراحة والاستجمام.

وأعرب غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لـ quot;فلاي دبيquot;، عن سعادته بإطلاق الخدمتين الجديدتين إلى مسقط والكويت. وقال quot;يأتي توسيع شبكة خطوطنا في دول التعاون في صميم استراتيجية فلاي دبي في هذه المنطقة، وبالتالي كان من الطبيعي أن نختار سلطنة عمان والكويت ليكونا وجهتينا المقبلتين، حيث يربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة وهذين البلدين الشقيقين علاقات أخوة وصداقة منذ قديم الأزل، لذا فإننا حريصون على تعزيز هذه الروابط من خلال توفير خدمة الطيران الاقتصادي منخفض التكلفة التي أصبحت تشتهر بها فلاي دبيquot;.

يجمع بين الوجهتين الجديدتين ودولة الإمارات العربية المتحدة تاريخ تجاري وعائلي طويل، وتعدان من الوجهات التي تتمتع بشعبية كبيرة. وفيما كانت تشكل التجارة الرابط الرئيس بين الكويت والإمارات، فقد شهدت السياحة نمواً كبيراً في الآونة الأخيرة في هذا البلد. من ناحية أخرى، تتمتع سلطنة عُمان بطبيعة جغرافية خلابة تتنوع ما بين الأودية والشواطئ والجبال، ما كان سبباً رئيساً في استقطاب السياح.

وأشار غيث الغيث إلى أن quot;الكويت تشهد نمواً اقتصادياً كبيراً يتمثل في ازدهار شركاتها ودفع عجلة التنمية الاقتصادية فيها. وتعد مشاريع البنية التحتية، والمشاريع العمرانية، والميناء الجديد في جزيرة بوبيان، من المؤشرات على هذه النهضة الاقتصادية، فضلاً عن أن موقعها الجغرافي المتميز في الشرق الأوسط سوف يسهم في دعم مستقبلها ومكانتها الاقتصاديةquot;.

وأكد أن quot;عُمان تتمتع بعلاقة خاصة مع دولة الإمارات العربية المتحدة لكونها مكاناً للراغبين في الراحة والاستجمام، والاستمتاع بالمناظر الجبلية الخلابة، والحياة البرية الفريدة. لكننا في الوقت نفسه لا يمكننا أن نغفل أهميتها من الناحية التجارية من خلال موقعها الاستراتيجي المطل على المحيط الهندي، ما يجعلها وجهة تجارية مهمةquot;.

وتتطلع فلاي دبي إلى توفير الدعم اللازم لقطاع السياحة في الكويت، الذي ما زال في مراحله الأولى، ولمجموعته المتزايدة من الفنادق والمنتجعات الفخمة. فقد مضى أكثر من 80 عاماً منذ افتتاح مطار الكويت الدولي، وبإطلاق خدمة فلاي دبي الجديدة سيكون هناك 47 ناقلة تخدم هذه الدولة الغنية بالنفط.

أما بالنسبة إلى عُمان، فتأمل فلاي دبي أن تدعم هدف السلطنة الرامي لاستضافة 12 مليون سائح بحلول عام 2020، لا سيما وأن مناظرها الطبيعية الخلابة وتراثها الثقافي الحضاري وتاريخها العريق، بما يضمه من قلاع وحصون وقصور جعلها تستقطب السياح لسنوات طويلة.