قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الإقتصادية إكتمال مشاريع البنى التحتية في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية.


جدة: أكد فهد بن عبد المحسن الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي بشركة إعمار المدينة الاقتصادية اكتمال مشاريع البنى التحتية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية ، مشيرا إلى أن المدينة شهدت خلال العام الماضي العديد من الإنجازات برغم التحديات الاقتصادية الكبيرة التي واجهت قطاع الاستثمار و التطوير العقاري وتبعات الأزمة العالمية.

وقال الرشيد: quot;أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية شهدت خلال الفترة الماضية إنفاقاً استثمارياً ضخماً من أجل إكمال مشاريع البنى التحتية التي ستساهم بالقدر الكبير في جذب العديد من الاستثمارات المحلية والعالمية لاسيما مع تحسن مؤشرات الاقتصاد العالميrdquo;، مشيراً إلى النجاحات الكبيرة التي تحققت في منطقة الوادي الصناعي ، حيث تم تجهيز حوالي 1.5 مليون متر مربع من الأراضي الصناعية للمستثمرين، وتوقيع عدد من الاتفاقيات مع العديد من الشركات والمستثمرين المحليين والعالميين والتي سيبدأ تنفيذها في الأشهر القليلة القادمة.

وأشار إلى أن هذه الشركات ستساهم في توفير فـرص عمل عديدة خلال الثلاث سنوات المقبلة، بالإضافة إلى برامج التدريب والتأهيل التي سوف توفرها quot; إعمار المدينة الاقتصاديةquot; من خلال التعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة.

ونوه الرشيد بالإنجازات التي تحققت على أرض الواقع والمتمثلة في إنجاز المراحل المهمة من أعمال البنى التحتية، والتي شملت الانتهاء من شبكة المياه وشبكة تصريف مياه الصرف الصحي وشبكة تصريف مياه الأمطار، وتعبيد 50 كم من الطرق الرئيسية والطرق الداخلية لربط أجزاء المدينة الداخلية وربطها بطريق ( جدة- رابغ- ينبع ) السريع، هذا بالإضافة إلى افتتاح الجسر الثاني من أصل أربعة جسور فوق القنوات المائية في قرية البيلسان السكنية بطول (140م)، ومواصلة أعمال التشجير في كافة الشوارع والطرق داخل المدينة، وتشغيل أول محطة لتحلية المياه بطاقة إنتاجية تصل إلى 10.000 متر مكعب يومياً.

وتطرق إلى الأهمية الإستراتيجية لميناء المدينة الاقتصادية والدور الفعال الذي سيلعبه في إحداث نقلة نوعية في قطاع النقل البحري والخدمات اللوجستية في المملكة، وأشار بأن الميناء الذي تقوم بإنشاءه المدينة الاقتصادية بشراكة إستراتيجية مع مجموعة بن لادن السعودية قد شهد في عام 2010 م تسارعاً ملفتاً في وتيرة الأعمال الإنشائية من خلال استمرار عمليات الحفر وشق القنوات المائية اللازمة.

وأوضح الرشيد أن هناك عدد كبير من المشاريع التي تم أيضًا إنجازها أو إنهاء مراحل كبيرة منها وضمت: الانتهاء من تنفيذ مجموعة كبيرة من الوحدات السكنية، تشغيل منتجع أوشيانا الفاخـر على شاطئ البحر الأحمـر بمنطقة المنتجعات ، والبدء في الأعمال الإنشائية للمارينا المائية ونادي اليخوت من قبل مجموعة الأحـلام السياحية في قرية البيلسان ، تأجير ما نسبته 80% من المحلات التجارية وتشغيل عدد من المطاعم والمقاهي ومراكز البيع المختلفة والصيدليات ، وتدشين الخدمات الطبية للمرحلة الأولى ، البدء بالأعمال الإنشائية لأول فندق فاخر في المدينة ومركز الأعمال، وأخيرا افتتاح مبنى هيئة المدن الاقتصادية وانتقال موظفيها إلى العمل داخل المدينة الاقتصادية.

وأبان الرشيد أن إستراتيجية العمل التي تنتهجها شركة إعمار المدينة الاقتصادية تتسم بالحرص على استقطاب مشاركة كبرى الشركات والمستثمرين في إنجاز مراحل التطوير، وهي بذلك قدمت نموذجاً ناجحاً لكيفية مساهمة شركات الإنشاء الرائدة في بناء هذا المشروع الوطني، وهذا سينعكس إيجابًا على ما سيشهده عام 2011 من خطوات متسارعة على صعيد العملية التطويرية.