قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تعهد نائب رئيس وزراء بريطانيا نيك كليغ امس الخميس بالمضي قدما في الخطط الرامية إلى فرض قيود على أجور كبار المسؤولين في الشركات المالية والبنوك البريطانية وتطبيق قواعد محاربة التهرب الضريبي على الشركات في إطار خطة أوسع للحد من الممارسات السلبية التي يسميها 'رأسمالية الأصدقاء'. وذكرت صحيفة (فاينانشال تايمز) الاقتصادية البريطانية في موقعها على الإنترنت امس إن تصريحات كليغ زعيم حزب الأحرار الديمقراطيين الشريك الأصغر في الحكومة الائتلافية التي يقودها زعيم حزب المحافظين رئيس الوزراء ديفيد كاميرون تمثل طلقة تحذيرية للقطاع المالي في بريطانيا قبل موسم إعلان مكافآت كبار المسئولين في القطاع.


وقال كليغ في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) 'انظروا إلى الجدل الدائر حول الرأسمالية غير المسئولة التي أسميها رأسمالية الأصدقاء. إن الأحرار الديمقراطيين هم الذين قادوا الجدل حول كبح جماح مكافآت المصرفيين وعلينا أن نكون صارمين خلال العام الحالي في موسم المكافآت التي ارتفعت العام الماضي كما رأينا'. وأضاف أن حزب الأحرار الديمقراطيين الذي قاد الدعوة إلى فرض قيود وقواعد جديدة للشفافية والمحاسبة على الأجور الباهظة غير المقبولة التي يحصل عليها المسئولون في القطاع المصرفي والمالي ببريطانيا حتى لو كانت شركات وبنوك القطاع خاسرة.