قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: أبقى البنك المركزي الأوروبي امس الخميس سعر الفائدة الرئيسية دون تغيير كما كان متوقعا عند مستوى متدني بشكل قياسي يبلغ1'، رغم انه كانت هناك بعض الدعوات بأن يخفض البنك أسعار الفائدة مرة أخرى من أجل تجنب الركود الذي يلوح في الأفق في منطقة اليورو. يأتي القرار بعد ساعات قليلة من نجاح إصدارين للسندات من جانب إسبانيا وإيطاليا الامر الذي يوحي بأن أسوأ ما في أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو ربما يكون قد ولى.


نجحت إيطاليا في بيع سندات حكومية بقيمة 8.5 مليار يورو (10.8 مليار دولار) بسعر فائدة أقل من نصف التكلفة في مزاد مماثل الشهر الماضي، ما يعتبر مؤشرا على تجدد ثقة المستثمرين في الاقتصاد الإيطالي. وارتفعت أسواق الأسهم الأوروبية بعد الأنباء عن نجاح المزادين. ولا تزال ألمانيا تعارض إجراء خفض آخر لأسعار الفائدة خوفا من التضخم. وأكد مكتب الإحصاء الألماني امس الخميس أن تضخم أسعار التجزئة العام الماضي بلغ إجماله 2.3' بما يتفق مع التقديرات الأولية السابقة. ويزيد هذا المعدل عن الحد المستهدف من البنك المركزي الأوروبي البالغ 2'