قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجع اليورو بشدة امام الدولار بعد ظهر الجمعة الى ادنى مستوى منذ اب/اغسطس 2010 بعد انباء عن خفض تصنيف فرنسا واحتمال تطبيق ذلك على دول اخرى.

وبلغ سعر اليورو في الساعة 16,20 ت غ 1,2679 دولارا، و97,55 ينا. وكان انخفض في الساعة 15,20 ت غ إلى 1,2638 دولارا.

وقال المحلل ايان او سوليفان من شركة سبريد كو ان quot;اليورو تراجع الجمعة مع نشر انباء عن الاستعداد لخفض تصنيف عدد من الدول الاوروبيةquot;.

وحقق اليورو تقدما الخميس بعد نجاح اصدار السندات في ايطاليا واسبانيا. لكنه عاد للانخفاض الجمعة بسبب النتائج المتفاوتة بالنسبة لقرض جديد في ايطاليا.

وازدادت الخسائر بعد الظهر مع اعلان مصدر حكومي اوروبي في بروكسل ان وكالة ستاندرد اند بورز قررت خفض تصنيف فرنسا الممتاز quot;ايه ايه ايهquot; فيما ابقت هذا التصنيف لكل من المانيا وهولندا ولوكسمبورغ.

وقال هذا المصدر رافضا كشف هويته ان quot;فرنسا خسرت تصنيف ايه ايه ايهquot;، مضيفا ان دولا اخرى ستواجه من دون شك المصير نفسه. واوضح ان الوكالة ابلغت حكومات المانيا ولوكسمبورغ وهولندا بقرارها عدم خفض تصنيفها.

ولا تزال دولتان في منطقة اليورو تتمتعان بافضل تصنيف ممكن هما النمسا وفنلندا. ولم يدل المصدر باي توضيحات تتصل بهما.

وقال ديفيد سونغ المحلل لدى دايلي اف اكس ان تاكيد خفض تصنيف فرنسا ستدفع المستثمرين لشراء اصول وعملات تعتبر اكثر امانا (مثل الدولار والين).

وتفيد بعض المعلومات ان ستاندرد اند بورز يمكن ان تخفض تصنيف اسبانيا وايطاليا مجددا اللتين يعتقد الخبراء انهما يحتمل ان تطلبا مساعدات مالية خارجية قريبا.