قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلن دبلوماسي ايراني ان التبادل التجاري بين ايران والصين إزداد بنسبة 55 في المئة خلال عام وبلغ اكثر من 45 مليار دولار في 2011، وذلك في وقت تشدد الدول الغربية عقوباتها على الاقتصاد الايراني.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن السفير الايراني في بكين مهدي سفاري ان الارقام السنوية لعمليات التبادل اظهرت زيادة مقدارها 16 مليار دولار على صعيد التجارة مع الصين منذ 2010.

وباتت الصين اول شريك تجاري لايران وخصوصا انها تشتري منها كميات كبيرة من النفط، في حين لم تتجاوز قيمة التبادل بين البلدين 400 مليون دولار قبل 15 عاما.

واعلنت الصين quot;معارضتها للعقوبات الاحادية الجانبquot; التي تبنتها الدول الغربية في الاسابيع الاخيرة مستهدفة القطاعين المالي والنفطي في ايران لاجبارها على التخلي عن برنامجها النووي.

ويتهم الغرب ايران بالسعي الى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الامر الذي تنفيه طهران.

واتاحت العقوبات بحق ايران، وخصوصا تلك التي فرضتها الامم المتحدة منذ اعوام، للشركات الصينية توسيع حضورها في هذا البلد.