قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدَّث نقيب الممثلين الفنان أشرف عبد الغفور عن الإهانة الَّتي تعرَّضت لها الفنانة إلهام شاهين، مؤكِّدًا أنَّ حقَّها سيأتي بالقانون وأنَّ النقابة لن تتخلَّى عنها.


القاهرة: قال نقيب الممثلين الفنان، أشرف عبد الغفور، أن نقابة الممثلين لن تتخلى عن إلهام شاهين في واقعة قيام أحدالشيوخ بإهانتها على الهواء عبر إحدى القنوات الدينية، مؤكدًا أن هذا الشخص لا يمكن أن يطلق عليه لقب شيخ أو داعية.

وأضاف عبد الغفور في حديث خاص مع quot;إيلافquot; أن النقابة تنتظر عودة إلهام من إلمانيا نهاية الأسبوع الجاري من أجل إقامة دعوى قضائية ضد الشيخ عبد الله بدر الذي أساء لها على الهواء،بعدما قام المستشار القانوني للنقابة بتجهيز ملف الدعوى وينتظر عودة الهام لتحرير توكيل له حتى يتمكن من إقامة الدعوى أمام المحكمة.

وأوضح أن ملف الدعوى القضائية الذي تم إعداده يتضمن الفيديوهات التي سجلت للحلقة والموجودة عبر موقع اليوتيوب، وعبارات السب والقذف التي صدرت بحق الهام، والاسقاطات على فنانين آخرين، مشيرًا إلى أن الملفجهزوسيثبت واقعة السب والقذف بما لا يدع مجالاً للشك.

وأشار عبد الغفور إلى أن النقابة لن تتخلى عن إلهام وستظل إلى جوارها وتساندها في القضية للدفاع عن الفنانين ومنع وقوع مثل هذه الاعتداءات اللفظية عليهم مرة أخرى،ولفت إلى أن الرد سيكون عبر القانون لأن الدولة فيها قانون يستطيع كل شخص أن يحصل من خلاله على حقه.

وكشف عبد الغفور عن أن الفنانة هالة فاخر ستقيم دعوى قضائية مماثلة على الداعية خالد عبد الله بسبب إساءته لها خلال استضافتها عبر قناة quot;CBCquot;، مشيرًا إلى أن النقابة تقف إلى جوارها أيضًا في هذه القضية التي سيقدم ملف كامل بها للقضاء قريبًا.

ورجح نقيب الممثلين أن تكون مثل هذه التصرفات فردية وغير ممنهجه نظرًا لأن هذا الآراء لا تعبر سوى عن أصحابها وليس أي تيارات سياسية، مطالبًا بعدم تضخيم الأمور ووضعها في إطارها الصحيح خصوصًا أن حزب الحرية والعدالة الحاكم أعلن من قبل احترامه للفن والفنانين كما تم النص على حرية الإبداع في الدستور المرتقب صدوره.

وعن اعتبار البعض له أنه ينتمى إلى جماعة الإخوان المسلمين نفى عبد الغفور الأمر، وأكد أنه لم ينتمي إلى أي تيار سياسي من قبل، ويرى أن الفنان لابد أن يكون مستقلاً كي يستطيع أن يعبر عن فنه، موضحًا أن زيارته لمرشد الإخوان قبل شهور كانت من أجل النقاش معه ومعرفة طريقة تفكير الجماعة.