قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: توجَت ستيفاني ديل فالي من بويرتو ريكو ملكة جمال العالم 2016 في الدورة 66 من المسابقة العالمية التي عُقِدَت هذا العام في الولايات المتحدة الأميركية. وهي شابة سمراء بنية العينين تبلغ من العمر 19 عاماً، لا تزال طالبة وتتحدث بثلاث لغات الإسبانية والإنجليزية والفرنسية، وتأمل بدخول عالم صناعة الترفيه.

وبعد أن سلمتها التاج ملكة جمال العالم من العام الماضي الإسبانية ميريا لالاغونا، قالت "ديل فالي" أنها تعتبر فوزها باللقب "شرف ومسؤولية كبيرة" وهي سعيدة جداً لتمثيل وطنها الكاريبي، خاصةً أنها أصبحت أنها الملكة الثانية من الجزيرة التي تحمل هذا اللقب العالمي بعد أن فازت به ويلنيليا ميرسيد في العام 1975.

الوصيفة الأولى من المسابقة لهذا العام جاءت من جمهورية الدومينيكان ياريتزا ميغويلينا رييس راميريز، تلتها ملكة جمال إندونيسيا ناتاشا مانويلا، فيما وصلت ملكة جمال الفلبين كاتريونا إليسا غراي وملكة جمال كينيا إيفلين نجامبي إلى المتباريات الخمسة الأخيرة في التصفيات النهائية.


يُذكر أن مسابقة ملكة جمال العالم قد انطلقت في العام 1951 وكان أول لقبين فيها من نصيب السويد. ومنذ ذلك الحين تناوبت 34 جنسية على اللقب فيما تُوجَت منهن 5 من المملكة المتحدة و5 من الهند، 3 من الولايات المتحدة، 3 من جامايكا، 3 من آيسلندا، و2 من ألمانيا، و2 من أستراليا.

وكانت صفحة ملكة جمال العالم الرسمية على تويتر قد أعلنت الخبر بتغريدة لاقت تفاعلاً وتنوعاً بالآراء. بحيث انتقد البعض النتيجة باعتبار أن ملكة جمال الفيليبين كانت أجدر بالحصول على اللقب واعتبروا أن التاج قد سُرِقَ منها وطالبوا بإعلان النتائج كما وضعها الحكام بالأرقام بتعليقاتهم الواردة على التغريدة الرئيسية المنشورة أدناه، إلا أن البعض دافع عن الملكة مطالبا بالحكم على أدائها بعد تتويجها باللقب.