: آخر تحديث

وائل كفوري يتحدى منافسيه في اسطوانته الجديدة

"إيلاف" من بيروت: بعد غيابه لمدة ثلاث سنوات عن سوق الأسطوانات الغنائية منذ طرح ألبومه الأخير "الغرام المستحيل" من إنتاج وتوزيع شركة "روتانا للصوتيات والمرئيات"، يعود الفنان اللبناني وائل كفوري مع "روتانا" بألبوم جديد ومتميّز يحمل تحديّاً جديداً على صعيد الغناء والفكر الموسيقي والحب.

ويبدو التحدّي في اسطوانته الجديدة أولا ، من خلال عنوان الألبوم (W.) الذي أثار جدلاً في مواقع التواصل بين جمهوره ومحبيه كما لفت انتباه وسائل الإعلام، ليشكف وائل ان حرف (W) فيه، يختصر اسمه الاول باللغة الانجليزية Wael، اما النقطة التي تلي حرف (W) فمفهومها "نقطة ع السطر"، ليكون العنوان معناه وبوضوح "وائل .. ونقطة ع السطر"، وهي جملة تتضمن الكثير من الإعتزاز والثقة بالنفس. 
 

اما التحدي الثاني فهي أن أغاني الألبوم جميعها وعددها تسعة من كلمات شاعر واحد، هو منير بو عساف. وهي بمعظمها تحمل جرعةً من الألم والغرام والغدر والملامة والخوف والهجران والأمل في ألبوم رومانسي بامتياز. وهي: "وقت لبنساكي، صرنا صلح، غلطتي بالتوقيت، غدرتيني، طريق الفلة، كذابين، خايف، جايي عالهدا، هلأ تا فقتي". امّا الالحان، فتوزعت على ثلاثة أسماء هم: بلال الزين (الذي لحّن 4 أغاني في الالبوم)، ملحم أبو شديد (لحّن 3 أغاني)، هشام بولس (لحّن اغنيتان).

ويأتي التحدي الاخير في نجاح الأسطوانة (W.) ، التي لفتت انتباه الناس وحصدت الإعجاب والنجاح. حيث نشر تغريدة عبر صفحته تقول بأن الالبوم يتصدر المبيعات على تطبيق itunes.
 


 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

كارول سماحة: وقوفي على أهم المسارح أكبر جواب لأسامة الرحباني أن قراري كان صائباً
المزيد..
في ترفيه