قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: تبرعت الفنانة الأميركية من أصل لاتيني جنيفر لوبيز وخطيبها أليكس رودريغيز بوجبات مدرسية لمدة عام كامل تأثراً بما نقلته بروك غوينز معلمة في مدرسة جاكسبورو الإبتدائية بولاية تينيسي الجنوبية، عن الواقع المعيشي لطلابها.

حيث أن أحد طلابها سأل عن السيدة التي تأتي لتضع الإسباغيتي في حقيبته، في اشارة للوجبات المدرسية التي توزعها المدارس على الطلاب. فأجابته المعلمة بأنها ليست متأكدة من حضورها هذا الأسبوع. فرد بأن طعامه نفذ في المنزل. فتأثرت المدرسة بحديثه كثيراً لدرجة انها لم تستطع مغالبة دموعها، وقامت مع بعض المدرسات بشراء طعام يكفيه للأسابيع اللاحقة. ولاقت هذه القصة اهتماماً واسعاً وتداولاً على مواقع التواصل الإجتماعي حتى وصلت الى اسماع لوبيز.

حيث كتبت النجمة الأميركية من أصل لاتيني عبر حسابها على إنستغرام قائلة: عندما سمعنا عن الطلاب والمدرسات الرائعات في مدرسة جاكسبورو الإبتدائية اللواتي كن يتبرعن بإرسال وجبات طعام مع الطلاب لمنازلهم لأنهم يتضورون جوعاً شعرنا بأنه يجب علينا أن نساعد.

وأضافت: "عندما شاهدت هذه القصة أغرورقت عيوني بالدموع واليكس كذلك".

وقالت: "بأنها واليكس شركاء في شركة تيلر و هاتش وقررا التبرع بوجبات لمدة عام كامل من الأكل الصحي واللذيذ الذي تنتجه الشركة".

وأكلمت: "هذه أهمية إمتلاك شركات في عالم الأعمال خصوصاً بالنسبة لنا كلاتينيين، نحن نقول لبني جلدتنا هذا ما يمكنك أن تصل اليه وبذلك تستطيع ان تساهم في تغيير حياة الآخرين للأفضل". وختمت بالقول: من حق الجميع الحصول على طعام مغذ ولذيذ. ووصفت هذه اللحظة بأنها المفضلة لديها هذا الشهر، ومن أفضل ما تمكنوا من القيام به". في اشارة لخطيبها كذلك.".

كما أرفقت كذلك فيديو تتحدث فيه هي واليكس الى طلاب ومدرسات جاكسبورو خلال توزيع الوجبات، قائلة بأن والدتها كانت معلمة وتأثرت كثيراً بالقصة، وأملت بأن تساعدهم من خلال تقديم هذه الوجبات.

When we heard about the students and amazing teachers at Jacksboro Elementary in Tennessee, we knew we had to help. We heard teachers were helping students bring home food when they didn't have enough. When we saw this story, it brought tears not just to my eyes, but Alex's as well! I don’t know if you guys know, but Alex and I are part owners in a company called Tiller & Hatch, and we decided to donate a years worth of of their yummy, healthy meals, for the students and their school’s food pantry. ????✨ This is why being a business owner, and having actual ownership in companies (not licensing), is so important to me and Alex, especially as Latinos. It's about showing our community, this is what life can be. You can take charge and take ownership. It allows us to have a say in creating things that make people's lives better and have partners that share our passion for giving back. Because giving back and being there for others is really what matters most ❤️❤️❤️ We are happy to be in business with partners who also believe no child should EVER have to go to sleep hungry. Everyone should have access to delicious, nutritious food. This was my favorite moment of the month and it’s one of the best things we’ve been able to do. @tillerandhatch #tillerandhatch

A post shared by Jennifer Lopez (@jlo) on

لوبيز معروف عنها بأنها تحاول دوماً أن ترد الجميل لمجتمعها وهي ليست المرة الأولى التي تمد فيها يدو العون للآخرين.