قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شوق الحربي من سيؤول: بعد عام من الغياب تعود "مينزي" -نجمة الكي-بوب العالمية والعضوة السابقة لفرقة "توني ون" الكورية الجنوبية- بأغنيتها "TeAmo"، وهو إصدارها الفردي الثالث منذ ظهورها لأول مرة كمُغنية منفردة بألبومها " Minzy Work 01 Uno".
"TeAmo" أغنية صيفية لاتينية-شرقية بنمط الهيب هوب، قامت مينزي بكتابة كلماتها بنفسها، قائلة بأنها تمثل أيضًا مشاعرها الحالية لعدم قدرتها على رؤية مُعجبيها بسبب جائحة COVID-19 تجسد فيها قصة حب "روميو وجوليت" المستحيلة.
حيث تتحدث الأغنية حول الاعتراف بالحب لشخص مميز، فأسم الأغنية "TeAmo " وتعني "أنا أحبك" باللغة الإسبانية، وتقول فيها "أنت عالق في قلبي.. اقترب مني" و "الجو حار, النيران تشتعل" حيث تصف بهذه الأبيات العواطف الجياشة التي تشعر بها عندما تكون حول هذا الشخص المميز، على الرغم من أن الطرف الآخر لا علم له بمشاعرها نحوه ... عندما تقول "لا تتظاهر بأنك لست كذلك، لا تزيف أمامي" و" تعال، وأحصل علي".

ثم يأتي الجزء الرئيسي-القاتل من الأغنية وهو " أنا أعلم، أنا أعلم، أنا أعلم، أنا أحبك" والذي بالتأكيد سيكون عالقاً في الذهن مترافقاً مع رقصتها الاستثنائية.

مقابلة حصرية

بعد إصدار TeAmo، قامت إيلاف بمقابلة حصرية معها وهي أول مقابلة عربية تقوم بها كمغنية منفردة!

أجابت "مينزي" في هذا اللقاء على 20 سؤال عن أغنيتها و حياتها الشخصية، التفاصيل في هذا اللقاء المصور:

الجدير بالذكر بأن "مينزي" ظهرت لأول مرة بترسيمها كـراقصة أساسية وأصغر عضوة في فرقة الفتيات الشهيرة "توني ون" أو "2NE1" بعمر 15 عاماً عبر وكالة YG Entertainment عام 2009 بأغنيتهم الضاربة "Fire".

وواصلت الفرقة نجاحاتها المتتالية بعدة أغاني منها "I am the best" ،"I don't care"، "ugly"، "crush" وغيرها.
لم تكن شهرة الفرقة فقط في كوريا، ولكن أيضًا في جميع أنحاء العالم من خلال مفهومهم الفريد للمرأة القوية-الشرسة، وكانوا من أوائل فرق الكي-بوب التي تمتلك قاعدة مُعجبين عالمية كما تعاونو مع مغنيين ومنتجيين عالميين، وأحتلت أغانيهم المخططات الكورية والعالمية وحتى هذه اللحظة لم تتمكن أي فرقة فتيات-كورية من تخطي رقمهم القياسي في المبيعات.

تم حّل الفرقة عام 2016 رسميًا، وأصدروا أغنيتهم الأخيرة "Goodbye" في يناير2017، من ثم أكملت "مينزي" مسيرتها كمغنية منفردة وأسست وكالتها الترفيهية الخاصة في أبريل 2020.