قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تتعرض نيوزلندا لأسوأ كارثة تسرب نفطي بعد اصطدام ناقلة بحاجز مرجاني.

تورانغا:تسعى السلطات النيوزلندية منذ أياملاحتواء كارثة بيئية تتعرض لها مياهها بعد جنوح ناقلة نفط تحمل العلم الليبيري قبل 12 يوما قرب إحدى جزرها بسبب تغيير مسارها

الناقلة ريتا قبالة سواحل نيوزلندا

نحو ميناء تورانغا حيث اصطدمت بحاجز مرجاني تسبب بجنوحها، حيث اتهمت السلطات النيوزلندية قبطان السفينة بمحاولة اختصار الطريق للوصول للميناء ما تسبب بهذه الكارثة.

فرق الانقاذ باشرت منذ يومين تفريغ حمولة الناقلة العملاقة بسرعة قبل أن تسوء أحوال الطقس، وفتحت أجزاء من الشواطئ التي كانت مغلقة منذ جنوح الناقلة ريتا وتسببت بتلويث مساحات رملية واسعة على الشاطئ نجحت فرق عسكرية في ازالة معظمها.

ويقول أعضاء فرق التنظيف الذي تطوعوا بالالاف إن المعضلة التي تواجههم في توقف محركات الناقلة وتسبب برودة الطقس بلزوجة النفط الذي يجري تفريغه بصعوبة، حيث مازالت تحمل 1340 طنا من النفط.

وعلى الرغم من محاصرة السلطات للتسرب النفطي منذ ثلاثة أيام الا انها تتخوف من سقوط عبوات من الناقلة التي تسبب تسرب حمولتها بمقتل اكثر من ألف طائر بحري وفق ما اوردته السلطات المحلية.