قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذرت صحيفة الغارديان البريطانية من أن الحطام الذي تسببت فيه موجات تسونامي الشديدة التي شهدتها اليابان العام الماضي والتي تشمل آلاف الأطنان من الأثاث ومعدات الصيد وكرات القدم والسفن تجتاح المحيط الهادي بشكل أسرع مما هو متوقع وتهدد بالوصول قريبا إلى سواحل الولايات المتحدة وكندا.

ويعتقد العلماء أن بعض المواد الأخف كالعوامات وبراميل النفط قد بدأت في الوصول في تشرين الثاني و كانون الأول الماضيين والباقية تنتشر على مدى آلاف الأميال في المحيط بين جزيرة ميواي والجزر الشمالية من هاواي.

وأشارت الصحيفة إلى أن نحو 95بالمئة من هذا الحطام ربما لا يصل أبدا إلى الشاطئ ويتجه إلى الدوامة الهائلة من البلاستيك المعروفة باسم مقلب قمامة المحيط الهادي الشمالية أما الجزء المتبقي فمن المقرر أن يصل إلى الساحل الغربي بأمريكا الشمالية في تشرين الاول القادم.

وتقدر الحكومة اليابانية الحطام بحوالي8ر4 ملايين طن من مباني المصانع والمنازل والسيارات والأشجار والتي جرفتها مياه المحيط في أعقاب زلزال وتسونامي آذار 2011.