قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكل يدرك أن الدماغ هو جزء معقد للغاية لكن صورا ثلاثية الأبعاد أكدت أنه أكثر تعقيداً بكثير مما كنا نتخيل في السابق، كما أن الصور الجديدة ناقضت الافتراضات القديمة حول طريقة عمل الخلايا العصبية.

&
تمكن علماء من جامعة بوسطن من بناء خريطة مذهلة للدماغ بواسطة تقنية ثلاثية الأبعاد، والتي تبين الخلايا العصبية الفردية بتفاصيل غير مسبوقة.
تم إنشاء الخريطة من خلال سلسلة من الصور التي التقطت بطريقة تسمح بالتصوير وفقا للمقياس النانوي، أو واحد في المليون من المليمتر.
&
ويأمل الباحثون أن تساعد الخريطة على تحديد الاتصالات غير العادية بين خلايا الدماغ التي يمكن أن تسلط الضوء على اضطرابات نفسية مثل ثنائي القطب والاكتئاب.
&"الدماغ أكثر تعقيداً بكثير مما كنا نتخيل في أي وقت مضى"، قال مؤلف الدراسة نارايانان كاسثوري، أستاذ مساعد في كلية الطب في جامعة بوسطن.
&
ونقلت صحيفة الـ (ديلي ميل) عن كاسثوري قوله: "اعتقدنا في السابق ان لدينا فكرة واضحة عن كيفية توصيل الخلايا العصبية مع بعضها البعض. لكن الخريطة الجديدة أثبتت لنا العكس، فهي تناقض الافتراضات القديمة، والمعروفة باسم (قاعدة بيترز) التي تشير إلى أن وجود اثنتين من الخلايا العصبية قرب بعضها البعض، من المرجح أن يحدث نقاط اشتباك عصبي تسمح لهم بالاتصال".
وفقاً للخريطة الجديدة، تبين أن قعدة بيترز كاذبة، على الأقل في هذا الجزء من الدماغ الذي تم تصويره، أي قطعة من القشرة التي تتلقى المعلومات الحسية من الشعيرات.
&
يشار إلى أن تقنيات تصوير الدماغ التقليدية، بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي، يمكنها فقط الوصول الى الميزات التي تصل إلى حوالي ملليمتر. أما نظام التصوير الجديد، فهو يعتمد على أحدث الأجهزة التي تمكّنه من الوصول الى عينات الدماغ، وهو حائز على براءة اختراع.
&

&
&