: آخر تحديث
الطوارئ في قسم من شمال سيناء وإغلاق معبر رفح

يوم دامٍ في مصر: مقتل 30 جنديا في هجومين أحدهما انتحاري

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر الرئيس المصري الجمعة فرض حالة الطوارئ في محافظة شمال سيناء لمدة ثلاثة أشهر بدءا من صباح السبت بعد هجومين في المحافظة أوقعا 30 قتيلا في صفوف قوات الجيش. وعلمت "إيلاف" أن السيسي وجه لوما لأجهزة مخابراته.


صبري عبد الحفيظ من القاهرة، وكالات: اعلنت مصر الجمعة حالة الطوارئ لثلاثة اشهر في قسم من شمال ووسط شبه جزيرة سيناء التي تشكل معقلا للمقاتلين المتشددين، وذلك اثر مقتل ثلاثين جنديا في هجوم انتحاري استهدف حاجزا للجيش المصري. وفرض حظر التجوال من الخامسة مساء إلى السابعة صباحا في منطقة شمال سيناء لمدة ثلاثة اشهر واغلاق معبر رفح من صباح السبت إلى أجل غير مسمى. ويرتقب عقد اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح السبت، لبحث استراتيجية جديدة لمواجهة الهجمات المسلحة.

قرارات عاجلة

كذلك، قررت السلطات المصرية اغلاق معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة اعتبارا من السبت وحتى اشعار آخر، بحسب ما اوردت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ومسؤولون في المعبر، علما بان المنطقة التي اعلنت فيها حالة الطوارئ تشمل معبر رفح.

واورد بيان للرئاسة المصرية ان قرار اعلان حالة الطوارئ سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من صباح السبت في الساعة 3,00 ت غ "لمدة ثلاثة اشهر" على ان يرافقه حظر للتجول.

وتشمل حالة الطوارئ المنطقة الممتدة من مدينة رفح الواقعة على الحدود مع قطاع غزة حتى غرب العريش، كبرى مدن محافظة شمال سيناء، وتتضمن ايضا مناطق وسط سيناء.

واورد القرار الرئاسي ان "القوات المسلحة وهيئة الشرطة ستتولى اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الارهاب وتمويله وحفظ الأمن في المنطقة وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين".

هجمات دامية

وجاء قرار السلطات المصرية بعد هجوم انتحاري بوساطة سيارة مفخخة استهدف في وقت سابق الجمعة حاجزا للجيش في شمال سيناء واسفر في آخر حصيلة عن مقتل 30 جنديا.

والهجوم هو الاسوأ ضد قوات الامن منذ مقتل 25 شرطيا في سيناء في اب/اغسطس 2013 بعد نحو شهر من اطاحة الجيش الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في تموز/يوليو من العام نفسه.

وافاد مصدر امني وكالة فرانس برس ان "انتحاريا يقود سيارة مفخخة هاجم حاجزا للجيش في كرم القواديس في منطقة الخروبة قرب مدينة العريش في شمال شبه جزيرة سيناء ما ادى الى مقتل 30 جنديا واصابة 29 بجروح".

واضاف المصدر ان انفجار السيارة المحملة بكميات ضخمة من مواد شديدة الانفجار في الحاجز اعقبه "انفجار ضخم أدى الى نسف الحاجز بشكل كامل".

وتقع منطقة الخروبة في الشيخ زويد في شمال شرق العريش على الطريق بين هذه المدينة ورفح على الحدود مع قطاع غزة.

وبعد بضع ساعات على الهجوم الاول، قتل ضابط واصيب جندي بالرصاص في هجوم منفصل على حاجز أمني في منطقة الطويل جنوب العريش، بحسب ما قالت مصادر امنية. 

واضافت هذه المصادر ان الجيش المصري يقوم بتمشيط مناطق واسعة في شمال سيناء باستخدام طائرات الاباتشي.

وسبق ان استخدمت سيارات مفخخة يقودها انتحاريون في هجمات ضد قوات الامن المصرية اكبرها الهجوم الدامي على مديرية امن المنصورة في كانون الاول/ديسمبر 2013 والذي اسفر عن مقتل 14 شرطيا، اضافة الى الهجوم على مديرية امن القاهرة في كانون الثاني/يناير 2014 والذي خلف ستة قتلى فضلا عن محاولة اغتيال وزير الداخلية محمد ابراهيم في ايلول/سبتمبر 2013.

السيسي يوجه لومًا لمخابراته

قال مصدر عسكري مصري لـ"إيلاف" إن الرئيس عبد الفتاح السيسي قرر تشكيل خلية أزمة لإدارة العمليات العسكرية في سيناء، مشيراً إلى أن الرئيس يتابع عمليات تمشيط منطقة شمال سيناء وتتبع العناصر الإرهابية للثأر من قتلة الجنود، وتطهير سيناء من الجماعات الإرهابية.

ولفت المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إلى أن السيسي وجه لوماً إلى أجهزة المعلومات في سيناء، معتبراً أن تكرار استهداف الأكمنة والجنود يشكل تقصيراً خطيراً في عمل الأجهزة الإستخباراتية في مصر.

والتزم المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير الصمت، ولم يصدر أية بيانات حول الهجمات الإرهابية، التي أودت بحياة أكثر من ثلاثين جندياً من القوات المسلحة.

وقد ازدادت هجمات المتشددين ضد قوات الامن في سيناء مؤخرا بشكل ملحوظ. وهجوم الجمعة هو الثالث في هذه المنطقة المضطربة خلال اسبوع.

والاحد الماضي، قتل سبعة جنود واصيب اربعة في هجوم بقنبلة استهدف مدرعة للجيش في مدينة العريش، كما قتل اثنان من الشرطة قبل ذلك بيومين.

والشهر الماضي، قتل 17 شرطيا في هجومين كبيرين على الامن في شمال سيناء ايضا.

إرهابيون بأسماء متعددة

وقد تبنى تنظيم "انصار بيت المقدس" ابرز الجماعات "الجهادية" معظم هذه الهجمات وخصوصا تفجيري مديرية امن المنصورة ومديرية امن القاهرة، اضافة الى قطع رؤوس اشخاص في سيناء اتهمهم التنظيم بالتجسس لاسرائيل والجيش المصري.

والاربعاء، تبنى تنظيم "جهادي" اخر يحمل اسم "اجناد مصر" هجوما بقنبلة امام جامعة القاهرة اسفر عن اصابة عشرة اشخاص هم ستة من رجال الشرطة واربعة مدنيين.

وتقول هذه الجماعات ان هذه الهجمات تشكل ردا على القمع الدامي الذي تمارسه السلطات المضرية ضد انصار مرسي.

ونددت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بهجوم الجمعة، واكدت واشنطن ان السلطات الاميركية "تدعم جهود الحكومة المصرية لاحتواء التهديد الارهابي في البلاد".

ويعلن الجيش المصري باستمرار مقتل عدد من "الارهابيين" خلال عمليات دهم لتجمعات مسلحين اسلاميين. لكن ذلك لم يوقف هجمات المتشددين في مختلف مناطق البلاد.

وفي 14 تشرين الاول/اكتوبر الجاري، قضت محكمة مصرية باعدام سبعة اسلاميين أدانتهم بالتورط في قتل 25 شرطيا في هجوم في سيناء في صيف العام 2013 وبالتخابر مع تنظيم القاعدة في العراق.

وتتهم الحكومة المصرية جماعة الاخوان المسلمين التي اعلنتها "تنظيما ارهابيا" في نهاية العام 2013 بالوقوف خلف معظم الهجمات التي تستهدف قوات الامن. لكن الجماعة تقول انها تنبذ العنف وان انشطتها سلمية.

الأحزاب تدعو لهيكلة الداخلية

دعت أحزاب سياسية مصرية إلى ضرورة هيكلة وزارة الداخلية.

وقال المتحدث الإعلامي لحزب المحافظين محمد الأمين: "في ظل الأوضاع الداخلية والتي تمر بها بلدنا الحبيب من تطورات في الأحداث، أطالب برفض ما يتم تداوله داخل قصر الرئاسة وطرح رئيس الجمهورية المشير عبد الفتاح السيسي لقانون الشرطة المجتمعية والتي يسمح لبعض الشخصيات المدنية بالقيام بدور الشرطة من ملاحقة المجرمين والإرهابيين وضبطهم".

وأضاف الأمين في تصريحات صحافية له، إنه كان يجب تحديث وتطوير مؤسسات الدولة بشكل كامل ومن أبرزها وزارة الداخلية وازالة الخلل الذي ألم بها عقب ثورة 25 يناير، والتغييرات التي طرأت عليها منذ تولي جماعة الإخوان الإرهابية الحكم، مشددا على ضرورة أن يتم إعادة هيكله الداخلية وفتح باب القبول لطلاب كليات الحقوق للإنضمام إلي كليات الشرطة في حالة وجود عجز لدى صفوف الضباط ويتم تدريبهم في كلية الشرطة لمدة لا تتجاوز 6 أشهر.

وانتقد التيار الشعبي بزعامة المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي ما وصفه بغياب "الأمن الوقائي".

وقال التيار في بيان له: "ما حدث يؤكد ما قلناه مرارا وتكرارا عن غياب الأمن الوقائي، وغياب تام لكل أجهزة المعلومات التي يفترض بها أن تقدم للمسؤولين خريطة معلوماتية عن أماكن وتسليح هؤلاء الإرهابيين الذين يبدو أنهم تلقوا تدريبات قوية ومتطورة، وهو ما بدا واضحاً من تجرؤ هؤلاء القتلة حينما اشتبكوا بمدافع ال"أر بي جى" مع قوات الاخلاء لجنودنا بعد التفجير مباشرة وزرع عبوات ناسفة في محيط الحادث".

وطالب التيار: "السلطات المعنية بسرعة الشروع في وضع استراتيجية متكاملة لتنمية وإعمار شبه الجزيرة بالتوازي مع عمليات التطهير الأمني للبؤر الإرهابية القائمة على إجراءات الأمن الوقائي"، وشكك التيار في فعالية المواجهات الأمنية في سيناء، وقال: "إن التيار الشعبي وهو يجدد موقفه الداعم للدولة المصرية في حربها ضد الإرهاب، يطالب بتغيير الأساليب التي تتعامل بها الأجهزة الامنية في مواجهتها مع التنظيمات الإرهابية والتي سمحت تكرار الحوادث نفسها في الظروف نفسها بدءا من التفجير الذي وقع امام جامعة القاهرة انتهاء بتفجير نقطة المراجعة الامنية بالشيخ زويد، وهو ما يشير الى فشل ذريع في مواجهة التنظيمات الإرهابية، و هو ما يفتح الباب للتساؤل عن مدى فعالية المواجهات الأمنية المستمرة في سيناء منذ ما يقرب من 3 سنوات".


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. احد الحلول
Bolbol - GMT الجمعة 24 أكتوبر 2014 21:30
احد الحلول التى يجب تبنيها عاجلا هى التصفية الفورية لكل من يرفع سلاحا في وجة الدولة متمثلة فى الجيش والشرطة. هذا شىء معمول به فى كل دول العالم
2. للصبر حدود ياريس
جاك عطالله - GMT الجمعة 24 أكتوبر 2014 23:58
انت مخط العن من مخ مبارك بدل ما تحرن اعمل وزارة حرب برياستك او برياسة حد زى زكى بدر الله يرحمه لمدة ستة شهور انت مستنى ايه وولائط مع مين ؟؟ تفتكر الناس ها تنسى الدم بتاع العساكر والضباط والمدنيين ؟؟ دى مسئوليتك الشخصية وعليك التصرف فورا لان للصبر حدود يا ريس
3. اي لغة تتكلم بها
منصف - GMT السبت 25 أكتوبر 2014 01:41
السيد عطا الله انا اعرف ان الحروف عربية اما اي لغة تتكلم بها فكان فهمها متعسرا خصوصا السطر الاول
4. الحل الامثل
ابو الرجالة - GMT السبت 25 أكتوبر 2014 07:33
- اعلان حالة الطواريء ووقف العمل بخريطة الطريق بصفة مؤقتة ويقوم اعضاء لجنة الخمسين مقام مجلس الشعب مع طرد رجال الدين منهم واستبدادهم برؤساء الاحزاب في فترة انتقالية للعبور بالبلاد للامن والامان وتفويض هذا المجلس العمل علي حلول لكل المشاكل ومنها مشاكل الامن والمياة والاقتصاد والتعليم والوحدة الوطنية تعاونا مع السلطة التنفيذية المتثلة في السيد الرئيس والحكومة 2- تفويض السيد رئيس الجمهورية بسلطات استثنائية لحين اقرار الامن والامان الكامل 3-تعيين حكومة طواريء عسكرية برئاسة السيد رئيس الجمهورية وتعمل لفترة انتقالية عمرها 8 سنوات من الان 4- تجريم اي تحريض او اساءة للجيش واي محاولة لضرب الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وتفويض السيد الرئيس
5. حكومة حرب يا سيسى
جاك عطالله - GMT السبت 25 أكتوبر 2014 13:04
اعتذر - وتصحيح الاخطاء- السيسى بيحرن زى مبارك واعلن عن اعلان حكومة حرب وتاجيل الانتخابات لستة اشهر - لابد من وجود حكومة حرب برئاسته او رئاسة حد له فكر وسياسة وتنفيذ زى المرحوم زكى بدر تنهى على الارهاب تماما فى ستة اشهر ثم تتم الانتخابات بدون تزوير وبشرط اقامة دولة مدنية بقوانين ديموقراطية تحترم حقوق الانسان السوى والارهابيين
6. الرد السليم
جاك - GMT السبت 25 أكتوبر 2014 21:33
أهم تحدى هو تعديل المفاهيم و الحرب على الفكر المتطرف... المحبة و التعايش السلمى و قبول الآخر و المساواة هى بذرة المجتمع السليم أهم من الحرب بالمدافع...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الضفدع
  2. جونسون... سياسي محافظ يستعمل بريكست لطموح شخصي
  3. الملك سلمان يصل مكّة المكرمة لقضاء العشر الأواخر
  4. حقوقيون: اتهام أسانج يهدّد عمل الصحافيين الأميركيين
  5. علي الشاعر في حوار مستعاد: لم أمارس العسكرية في الإعلام
  6. تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
  7. نتنياهو يشكر
  8. المغرب حاضر في القمة العربية بالسعودية
  9. عملية بحث بعد هجوم غامض بطرد مفخخ في ليون الفرنسية
  10. شركة سبيس إكس تطلق 60 قمرا صناعيا لتزويد الأرض بإنترنت فائق السرعة
  11. الانتخابات الأوروبية في يومها الثالث: الأنظار تتجه إلى نتائج الشعبويين
  12. ترمب في اليابان: لقاء مع الإمبراطور وسومو وغولف
  13. الرجل أم المرأة... أيهما الأكثر تضررًا من الهجرة؟
  14. ظريف: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تهديد للسلام الدولي
  15. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
في أخبار