قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض دبي على شاشة عملاقة قرب برج خليفة نحو 1600 مشاركة مصورة، تم تشاركها على مر عام كامل.


دبي: مر عام على مبادرة MyDubai#، التي أطلقها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، لتشجيع المقيمين والزوار في دبي على مشاركته في كتابة سيرة ذاتية لدبي، من خلال مشاركة صور ومقاطع فيديو وقصص عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واستعراض تجاربهم الحياتية في المدينة.

شاشة عملاقة

بهذه المناسبة، نصبت شاشة عملاقة بجوار نافورة دبي، أمام برج خليفة، لتعرض عليها 1650 صورة التقطها مقيمون وزوار عن حياتهم وتجاربهم في دبي، ابتداء من 5 كانون الثاني (يناير) وحتى نهاية الشهر، تزامنًا مع عرضها على شاشات صغيرة موزعة في أكثر من 300 مصعد في أرجاء دبي.

وقد تم خلال العام الأول تبادل أكثر من 2.5 مليون صورة ومقطع فيديو ضمن الوسم& MyDubai#عُرض حوالى 1600 منها على الحساب الرسمي للمبادرة على إنستغرام، والذي يعرف بالمتحف الإلكتروني.
ومن المتوقع أن تصبح الشاشة العملاقة بحد ذاتها عامل جذب للزوار والمقيمين في الإمارة.

واعتبارًا من شباط (فبراير) المقبل، تصبح الشاشة جدارًا اجتماعيًا للمبادرة، تعرض صورًا حية حول التجارب والقصص حين مشاركتها على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمبادرة.

تجربة فريدة

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، التي تتولى إدارة المتحف الإلكتروني: "خلال سنة واحدة، تم عرض أكثر من 1650 صورة على الحساب الرسمي للمبادرة على إنستغرام، وهي تشكل لدى عرضها مع بعضها لوحة ساحرة للحياة في دبي، حيث تُظهر كل صورة تم اختيارها تجربة فريدة لإمارتنا الرائعة".

أضاف: "ينسجم ذلك مع ما أعلن عنه الشيخ حمدان عند إطلاق هذه المبادرة، إذ أشار إلى أنها تتيح لكل من يقيم في دبي فرصة مشاركة لحظات حياتهم الممتعة والمتنوعة والمميزة، ما يعكس صورة حقيقية حول الحياة في دبي - تُظهر ما وراء الأضواء والمعالم العالمية وعناصر التفوق التي تشتهر بها المدينة".

وختم: "أظهر العام الأول الدعم الكبير الذي تحظى به هذه المبادرة من قبل الزوار والمقيمين، لذا تتم مكافأة المشاركين على دعمهم من خلال عرض صورهم على الشاشة الكبيرة بجانب نافورة دبي، وعلى أكثر من 300 شاشة داخل المصاعد في مناطق مختلفة من الإمارة، لكي نتيح لهم الفرصة أن يرى صورهم الملايين من الناس، ونحن نتطلع إلى استمرار هذا الدعم وازدياد عدد المشاركات خلال عام 2015".