قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تكشف إحصائية جديدة أن أكثر من 8 آلاف شخص قضوا في العالم بسبب فيروس ايبولا في غرب أفريقيا،&فيما اصيب نحو 20 الف شخص.

جنيف: أفادت حصيلة لمنظمة الصحة العالمية نشرت الاثنين ان 8153 شخصًا على الاقل قضوا بسبب اصابتهم بفيروس ايبولا في غرب افريقيا من اجمالي 20656 اصابة سجلت في الدول الثلاث الاكثر انتشارًا للفيروس.

وسجلت 15 حالة وفاة اضافية في الدول الاخرى - ست حالات&في مالي وواحدة في الولايات المتحدة وثمانٍ في نيجيريا -، في حصيلة لم تتغير منذ اسابيع عدة.

وتبقى سيراليون الدولة الاكثر اصابة& مع مجموع 9772 اصابة مسجلة في الثالث من كانون الثاني/يناير و2915 وفاة، تليها ليبيريا التي كانت لفترة طويلة الدولة الاكثر اصابة بالفيروس ولكنها شهدت تباطؤًا في انتشاره (8115 اصابة مع 3471 وفاة في 31 كانون الاول/ديسمبر).

واخيرا، تعد غينيا حيث انطلق الوباء قبل عام، 2769 اصابة مع 1767 وفاة في الثالث من كانون الثاني/يناير.

وشهدت كل من اسبانيا والسنغال، اللتين اعلنتا انهما خاليتان من فيروس ايبولا، حالة واحدة. ولم تعلن وفاة أي منهما.

في المقابل، فان ممرضة بريطانية مصابة بالفيروس كانت بين الموت والحياة الاحد في لندن، بينما اودع ممرضان عادا هما ايضا من سيراليون، تحت المراقبة في الولايات المتحدة والمانيا.

من جهة اخرى، تقول منظمة الصحة العالمية ان 678 عاملاً في المجال الصحي اصيبوا بالفيروس في 28 كانون الاول/ديسمبر وأن 382 منهم توفوا.
&