قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اجتمع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اليوم الأحد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.
وجرى خلال الاجتماع بحث تطورات الأوضاع في الساحة اليمنية، والجهود المبذولة تجاهها، بما يحقق الأمن والاستقرار لليمن الشقيق.
حضر الاجتماع وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ، و رئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان.
الحل السياسي
وفي سياق متصل عبر الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف الزياني عن دعم المجلس لجهود الأمم المتحدة في اليمن، مشيداً على وجه الخصوص بالدورالذي يقوم به إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الخاص للأمين العام، في هذا الشأن.
واطلع الزياني خلال استقباله اليوم بالرياض مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، على مضامين رسالة الأمين العام للأمم المتحدة إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المتضمنة الدعوة لعقد مشاورات بين الأطراف اليمنية لتسوية الأزمة في اليمن بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 .
ورحب الجانبان بموافقة الأطراف اليمنية على بدء تلك المشاورات، تحت رعاية الأمم المتحدة، لتنفيذ القرار 2216 دون شروط مسبقة، وعبرا عن الأمل بأن تؤدي هذه المشاورات إلى التوصل إلى حل سياسي، يقوم على أساس المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وبما يُسهم في استتباب الامن والسلام والاستقرار في اليمن، ويسهل معالجة الوضع الإنساني، وإعادة الإعمار والبناء.
ضمانات التنفيذ
وكانت الحكومة اليمنية قد أكدت على ترحيبها بكل الجهود الدولية لإحلال السلام والأمن في اليمن، لكنها أكدت على ضرورة أن تكون هذه الجهود في إطار تنفيذ القرارات الأممية المتعلقة بالوضع في اليمن، وفي مقدمتها القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي الرقم 2216. وقالت: لا جنيف2 من دون ضمانات لتنفيذ القرار 2216.
وتسلم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، للمشاركة في جولة مشاورات جديدة مع المتمردين الحوثيين وحزب الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.
وأكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالته التي سلمها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مساء أمس على أن الميليشيات الحوثية وحلفاءهم قبلوا بتنفيذ قرارات مجلس الأمن 2216 قبل البدء بمحادثات سلام، مشيراً إلى أن المبعوث الأممي ولد الشيخ أحمد حث الحوثيين وحلفاءهم تقديم بيان واضح عن قبولهم لقرارات مجلس الأمن 2216.