قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اطلق رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير في القدس الجمعة مبادرة جديدة للتوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال بلير، الذي كان مبعوثا للجنة الرباعية للسلام في الشرق الاوسط، انه يعمل الان كمواطن بصفته الخاصة للدفع من اجل التوصل الى تسوية عن طريق المفاوضات.

واضاف "ما سافعله هنا وفي المنطقة بكاملها هو العمل من خلال هذه المبادرة لتحفيز الشرق الاوسط لمحاولة الدفع من اجل عملية سلام في اطار مبادرة السلام العربية، واحداث تغيير كبير على الارض في غزة والضفة الغربية ومن اجل الوحدة الفلسطينية على اساس السلام".

وكانت اللجنة الرباعية التي تضم الاتحاد الاوروبي، روسيا، الامم المتحدة والولايات المتحدة، عينت بلير لدعم الاقتصاد والمؤسسات الفلسطينية استعدادا لاقامة دولة فلسطينية.

الا انه فشل خلال توليه هذا المنصب لثماني سنوات في تحقيق انفراج، كما ان المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ نيسان/ابريل 2014.

وقال بلير ان دوره الجديد سيتيح له مزيدا من الحرية لاجراء مناقشات صريحة مع جميع الاطراف.

واشار الاعلام الاسرائيلي في الاسابيع الاخيرة الى ان بلير التقى قادة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، الا ان بلير رفض تاكيد ذلك علنا.

وقال "لن اعلق على ذلك باستثناء القول انني وجدت منذ تخليت عن دوري في الرباعية انه اصبح من الاسهل اجراء محادثات صريحة تماما مع الناس".

واضاف ان "استعداد الناس للتحدث بصراحة الان بات اكثر من السابق عندما كنت ممثلا للرباعية".