قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعادت القوات الموالية للرئيس اليمني بعض القطاعات في عدن، وذلك بغطاء من طائرات التحالف العربي، التي أغارت على عدد من مواقع الحوثيين.

عدن: كثف التحالف العربي بقيادة السعودية غاراته الجوية الخميس على مواقع الميليشيات الحوثية في جنوب اليمن، حيث تدور معارك عنيفة بينهم وبين مقاتلين موالين للرئيس عبد ربه منصور هادي، بحسب ما افادت مصادر متطابقة.
واشارت مصادر مؤيدة للرئيس المعترف به دوليًا الى أن مقاتلات قصفت مواقع للحوثيين في خور مكسر ودار سعد في عدن (جنوب)، ما ساعد المقاتلين الموالين لهادي على استعادة السيطرة على بعض القطاعات.
وكان الخضر لصور مدير الصحة في عدن (جنوب) اعلن لوكالة فرانس برس أن ثمانية اشخاص قتلوا في مواجهات في المدينة فجر الخميس، هم خمسة مقاتلين من انصار هادي وثلاثة مدنيين.
وكان الحوثيون، الذين تدعمهم وحدات من الجيش، لا تزال موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، والمتهمون بتلقي دعم من ايران، حققوا تقدمًا في الايام الاخيرة في عدن امام المقاتلين المناهضين لهم والمنضوين تحت لواء "المقاومة الشعبية".
واشارت مصادر في "المقاومة الشعبية" الى ان مواقع المتمردين تعرضت لغارات جوية في محافظتي لحج وابين في الجنوب.
وكان التحالف العربي اعلن في 21 نيسان/ابريل انتهاء عملية "عاصفة الحزم" وبدء مرحلة ذات طابع سياسي تحت مسمى "اعادة الامل"، الا أن الضربات الجوية مستمرة، وكذلك المواجهات على الارض.
ويوم أمس، ذكرت مصادر لقناة "العربية" أن ميليشيات الحوثي وصالح ارتكبت مجازر بحق المدنيين في حي خور مكسر.
وقالت المصادر إن الميليشيات قصفت منازل المواطنين بالدبابات، واقتحمت مستشفى الجمهورية في الحي وطردت الجرحى منها، كما اقتحمت كلية الطب في الحي وحولتها إلى ثكنة عسكرية. وتواصل ميليشيات الحوثي وصالح المتحصنة في بعض أحياء عدن استهداف المدنيين وشن قصف عشوائي على المنازل.