قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عقد&قادة جيوش عاصفة الحزم اجتماعهم الجمعة في الرياض، لبحث ما وصلت إليه حملتهم على الإنقلابيين اليمنيين، ويرجّح أن يبحثوا مسألة التدخل البري في اليمن.
&
الرياض:&يجتمع قادة جيوش إئتلاف دعم الشرعية اليمنية، المشاركة في تحالف عاصفة الحزم، في العاصمة السعودية الرياض الجمعة، ليتباحثوا في العمليات العسكرية الجارية ضد الميليشيات الانقلابية الحوثية.
وذكرت التقارير أن &الفريق محمود حجازي، رئيس الأركان المصري، سينضم إلى نظرائه في التحالف للمشاركة في المباحثات الهادفة إلى تفعيل الهجمات ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، المستمرة منذ أسبوع، بقيادة المملكة العربية السعودية، من أجل إعادة اليمن إلى كنف الشرعية المتمثلة في الرئيس اليمني الشرعي عبد ربه منصور هادي.
ويرجح مراقبون أن يبحث المجتمعون في ما آلت إليه الأمور الميدانية في اليمن، والحاجة إلى تدخل بري من جانب قوات التحالف العربي، خصوصًا بعدما طالب رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني المكلف، &بإرسال قوات برية دولية للتصدي للحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع صالح.
وكان العميد الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم عاصفة الحزم، قال الخميس إن أي تدخل بري في اليمن ليس ضروريًا في الوقت الراهن، "إلا أن مثل هذه الضرورة قد تبرز في أي وقت"، كما قال.
وكانت تقارير يمنية ذكرت الخميس أن القوات السعودية بدأت تفكيك السياج الحديدي في محافظة حجة الحدودية مع اليمن، ما ينذر بقرب اقتراب موعد بدء العمليات العسكرية البرية لقوات التحالف، خصوصًا أن الميليشيات الحوثية ما زالت مصممة على الاستمرار في زعزعة الأمن والاستقرار في اليمن، وماضية في خطتها للاستيلاء على العاصمة الموقتة عدن، آخر معاقل الشرعية اليمنية، وهذا ما منعتها عاصفة الحزم من تحقيقه.
&