قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال زعيم جبهة النصرة في سوريا إن الخلافة التي أعلنها زعيم تنظيم داعش باطلة، مشددًا على أنها لم تقم على أسس شرعية، وأكد أن الخلاف مع التنظيم وصل إلى مرحلة القطيعة.

بيروت: قال "أمير" جبهة النصرة ابو محمد الجولاني إن "دولة الخلافة" التي اعلنها تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق قبل عام غير شرعية، واصفًا اعضاء هذه الجماعة بالخوارج من دون أن يكفرهم.

وكان الجولاني يتحدث في الجزء الثاني من مقابلة مع قناة "الجزيرة" القطرية، تم بثها مساء الاربعاء، من "إحدى المناطق المحررة في شمال سوريا"، بحسب ما قال مقدم البرنامج. وهي المقابلة الثانية مع القناة نفسها بعد مقابلة في 2013.
وقال الرجل الذي لم يظهر وجهه على الشاشة، وقدمته القناة على انه الجولاني، إن دولة الخلافة التي اعلنها التنظيم في شهر حزيران (يونيو) الماضي "غير شرعية ورفضها العلماء، لانها لم تقم على اسس شرعية وهم اعلنوها والزموا الناس بها".
شق الصف
ورأى أنهم بهذا الاعلان "شقوا صف المجاهدين بشكل كامل، وقدموا خدمات لاميركا في محاربة القاعدة من حيث لا يشعرون". ووصف الجولاني تنظيم الدولة الاسلامية بـ"الخوارج". وقال إن من صفاتهم "استباحة دماء المسلمين وتكفير المسلمين دون ضوابط شرعية وتكفير الخصوم"، مضيفًا "هم يكفروننا لكن نحن بالطبع لا نكفرهم".
وظهر التنظيم في سوريا عام 2013، معلنًا ضم جبهة النصرة اليه، ومقدمًا نفسه باسم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، لكن النصرة رفضت الدمج، ودارت معارك بينهما منذ بداية العام 2014. وكان ذلك مقدمة لانفصاله عن تنظيم القاعدة بزعامة ايمن الظواهري.
نقضوا العهود
واتهم الجولاني عناصر التنظيم "بنقض العهود"، مشيرًا الى ارتكابهم "الكثير من حالات قطع الرؤوس والصلب" في صفوف جبهة النصرة.
وردًا على سؤال لمقدم البرنامج، قال الجولاني: "خلافنا في الشام أنه ليست لديهم أي جدية في قتال النظام الى هذا الوقت. ونحن الان امام هجمة رافضية كبيرة جدًا وامام تحالف دولي يقصف الجميع ونظام نصيري وحزب الله وامام تحديات كبيرة".
واكد انه "ليس هناك حل أو منظور للحل بيننا وبينهم في الوقت الحالي. نأمل أن يتوبوا، وإن لم يكن ذلك فليس بيننا وبينهم الا القتال".