قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أعلنت جماعة العدل والإحسان الاسلامية شبه المحظورة في المغرب اليوم السبت مقاطعة الانتخابات المحلية المقررة في الرابع من سبتمبر( ايلول) ، باعتبارها "صورية تكرس النزعة التسلطية".

وقال بيان نشره الموقع الرسمي للجماعة "في السياق المغربي، وللأسف الشديد، فإن المخزن (الطبقة الحاكمة) يصر مرة أخرى على محاولة إلهاء القوى السياسية واستغفال الشعب المغربي والالتفاف على مطالبه بانتخابات صورية تكرس النزعة التسلطية وتفتح الباب واسعا.. للتلاعب بمشاعر المغاربة وإرادتهم".
&
وعزت الجماعة مقاطعتها هذه الانتخابات، وهي الأولى من نوعها بعد تبني دستور جديد عام &2011، الى كون هذا الدستور "يجسد الاستبداد نصا وفعلا" وما زال "يشرعن الحكم الفردي والإفلات من المحاسبة والعقاب ويعامل الشعب المغربي معاملة القاصر".
&
ودعت الجماعة بشكل غير مباشر المغاربة الى مقاطعة الانتخابات ،معتبرة ان "الترشيح أو التصويت هو قبول بالحجر على الشعب والتنقيص من سيادته، خاصة وأن وزارة الداخلية ظلت محتكرة من قبل سلطة "المخزن"، مما يجعل رهاناتها مختلفة تماما عن رهانات توسيع الهامش الديمقراطي الذي نادى به بعض الفضلاء".