قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقد الرئيس الاميركي باراك اوباما خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني شي جينبينغ الجمعة بشكل مباشر "اشكالية" حقوق الانسان في الصين.

وقال "عبرت بشكل صريح عن قناعتي العميقة بان منع الصحافيين والمحامين والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني من العمل بحرية يعتبر اشكالية" مشيرا الى الدالاي لاما الزعيم الروحي للتيبيت.

واضاف "رغم اننا نعترف بان التيبيت جزء من جمهورية الصين الشعبية، نواصل تشجيع السلطات الصينية على الحفاظ على الهوية الثقافية والدينية لشعب التيبيت والتعاون مع الدالاي لاما أو ممثليه".

وتابع ان "الديمقراطية وحقوق الانسان هي الهدف المشترك للانسانية".

واكد الرئيس الاميركي "في الوقت نفسه، علينا الاعتراف بان البلدان تواجه الحقائق وتتبع مسارات تاريخية مختلفة. لذا، يجب علينا أن نحترم شعوب جميع البلدان في حقها اختيار طريقها للتنمية بشكل مستقل".

ومع ذلك، قال "تبدو الصين مستعدة، بروح المساواة والاحترام المتبادل، لاجراء حوار بشأن حقوق الانسان مع الولايات المتحدة لتوسيع التوافق، وتقليل الخلافات، لنتعلم من بعضنا البعض ونتقدم معا".