قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دانت فرنسا الاربعاء الحصار المفروض من قبل النظام السوري على بلدة مضايا قرب الحدود اللبنانية، منددة بوضع "لا يطاق وغير مقبول".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رومان نادال ان "فرنسا تدعو الى الرفع الفوري للحصار ووصول المساعدات الانسانية بشكل عاجل الى مضايا وجميع المناطق المحاصرة في سوريا وفقا لقراري 2254 و2258 لمجلس الامن الدولي".

وفي مضايا 40 الف شخص معظمهم من المدنيين يخضعون للحصار في البلدة الواقعة قرب الحدود اللبنانية. وغالبيتهم نازحون من الزبداني معقل الفصائل المعارضة ، المحاصرة ايضا من قبل القوات الموالية للحكومة.

وقد تم التوصل الى اتفاق في ايلول/سبتمبر 2015 للسماح بدخول المساعدات الانسانية وإجلاء المدنيين والجرحى، لكن مضايا لم تتلق سوى مرة واحدة فقط مساعدات خلال ثلاثة أشهر في حين ان الاوضاع كارثية، وفقا لشهادة عدد من السكان.

واضاف نادال "في حين ان اربعين الفا من سكان المدينة يتضورون جوعا، لا يسمح النظام بوصول اي منظمة انسانية اليها، وهذا الوضع لا يطاق كما انه غير مقبول".
&