قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: حكمت محكمة الجنح في باريس الجمعة بالسجن ستة وعشرة اعوام على جهاديين فرنسيين غادرا في 2014 الى سوريا وعاد احدهما بعد بضعة اشهر فيما انضم الاخر الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وجاء حكم المحكمة على المتهم الاول زكريا شديلي الذي عاد الى فرنسا أقل قسوة من عقوبة السجن سبع سنوات التي طلبتها النيابة العامة. امضى المحكوم ستة اشهر في سوريا في العام 2014 لدى مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة.

واعلن رئيس المحكمة عند النطق بالحكم بالسجن ست سنوات، انه اراد التوفيق بين الحزم اللازم لتهم المشاركة في عصابة جرمية بهدف ارتكاب اعمال ارهابية، و"الرغبة في الاندماج مجددا" في المجتمع التي ابداها المتهم.

&لكنها التزمت بتوصياتها بالنسبة للجهادي الاخر زياد سويد (22 عاما) الذي حوكم غيابيا، وحكم عليه بالسجن عشر سنوات.

ورغم ان الفرنسيين غادرا في نفس الوقت الى سوريا في مطلع 2014، الا ان سويد لم يعد الى البلاد واعلن ولاءه لتنظيم الدولة الاسلامية. وكان يشارك لدى التنظيم في عمليات تجنيد جهاديين اجانب.

واكد رئيس المحكمة على "خطورته".