قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت مصادر أميركية إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أبلغ نظيره الأميركي جون كيري خلال اتصال هاتفي أنه سيتم السماح لطاقمي الزورقين بمواصلة رحلتهم.

&
نصر المجالي: تساءل مراقبون ما إذا كان احتجاز البحرية الإيرانية للزورقين يأتي في إطار التصعيد العسكري في منطقة الخليج عشية الإعلان عن بدء تنفيذ الاتفاق النووي مع الدول الغربية الكبرى الست.
&
وأعلن البيت الأبيض يوم الثلاثاء أنه على علم باحتجاز السلطات الإيرانية لزورقين، وتعمل على إعادة طاقميهما الأميركيين. وقال بن رودز نائب مستشارة الأمن القومي للصحافيين في البيت الأبيض إن "الإدارة الأميركية تعمل على حل الموقف، وكلها أمل في ذلك".
&
وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت يوم الثلاثاء أن الزورقين كانا يبحران بين الكويت والبحرين عندما فُقد الاتصال بهما، وقالت إن طهران تعهدت بإعادة أفراد الطاقمين فورًا.
&
ويأتي الحادث بعد نحو أسبوعين من اتهام واشنطن لطهران بإطلاق صواريخ قرب حاملة طائرات أميركية في الخليج، وهو الأمر الذي نفته إيران، وسبق أن اشتبكت قوات إيرانية وأميركية في الخليج، لا سيما خلال الحرب بين إيران والعراق في الثمانينات بعد الثورة الإسلامية في إيران العام 1979. ويأمل الدبلوماسيون أن يخفف الاتفاق بشأن برنامج طهران النووي من حدة عقود من غياب الثقة ويهدئ التوتر بين البلدين.

كيري تحادث مع ظريف

إلى ذلك، بحسب مسؤول اميركي ثالث، فقد أجرى وزير الخارجية الاميركي جون كيري اتصالا هاتفيا بنظيره الايراني محمد جواد ظريف تباحثا خلاله في قضية الزورقين.&واكتفى المسؤول بالقول ان وزيري الخارجية اللذين قطع بلداهما العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ 35 عاما اجريا اتصالا بشأن قضية البحارة، من دون ان يضيف اي تفاصيل اخرى.&ويأتي الاعلان عن هذا الحادث قبيل ساعات من خطاب حالة الاتحاد الذي سيلقيه الرئيس باراك اوباما ويعرض فيه اولويات ادارته في السنة الاخيرة من ولايته.

واضاف "لقد اتصلنا بالسلطات الايرانية، التي اكدت لنا ان عناصرنا بخير، وعلى ما يرام. لقد حصلنا على ضمانات بأنه سيتم السماح سريعا لبحارتنا باكمال رحلتهم"؟&وافاد مسؤول اميركي آخر ان عشرة بحارة اميركيين كانوا على متن الزورقين.

وأعلن مسؤولون اميركيون الثلاثاء ان الولايات المتحدة تتباحث مع ايران بشأن مصير عشرة بحارة اميركيين كانوا على متن زورقين حربيين صغيرين فقدت واشنطن الاتصال بهما بينما كانا في رحلة بين الكويت والبحرين، مشيرا الى ان طهران اكدت أنها ستسمح لهم "سريعا" باكمال طريقهم.

الحرس الثوري يؤكد

واكد الحرس الثوري الايراني فجر الاربعاء انه يحتجز منذ الثلاثاء الزورقين الحربيين الاميركيين وعلى متنهما عشرة عسكريين، بعدما دخلا المياه الاقليمية الايرانية في الخليج.

وقالت قوات النخبة في الجمهورية الاسلامية في بيان على الموقع الالكتروني للحرس الثوري "صباح نيوز" ان "الزورقين الحربيين الاميركيين وعلى متنهما عشرة بحارة مسلحين دخلا المياه الاقليمية الايرانية الثلاثاء في الساعة 16,30 (13,00 تغ) قرب جزيرة فارسي، وقد احتجزتهما وحدات حربية تابعة للقوات البحرية في الحرس الثوري، واقتادتهما الى الجزيرة"، مشيرة الى ان البحارة الاميركيين "بصحة جيدة".