قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن يوم السبت في طهران عن تبادل لأربعة سجناء یحملون الجنسیتين الإيرانية والأميركية المتواجدین في إیران مع 7 سجناء إیرانیین في الولايات المتحدة.


نصر المجالي: صرح السفير الايراني لدى الامم المتحدة غلام علي كوشرو للتلفزيون الايراني العام السبت ان سويسرا اضطلعت بـ"دور ايجابي وسهلت" تبادل السجناء بين ايران والولايات المتحدة.

وقال كوشرو ان "البلدين تحركا لدواع انسانية. كان المسؤولون الاميركيون طلبوا تعاون المسؤولين الايرانيين والحكومة السويسرية بوصفها مسهلا اضطلعت بدور ايجابي" في عملية التبادل، موضحا ان "الية الافراج قائمة" لدى الجانبين.

إلى ذلك، عاد وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وايران محمد جواد ظريف ابرز مهندسي الاتفاق النووي الايراني السبت الى فيينا لوضع اللمسات الاخيرة لاعلان بدء تطبيق الاتفاق الذي ينص على رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

الى ذلك، أفادت وكالة أنباء ميزان التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، بأنه تمن بين الأربعة سجناء الأميركييين الصحفي من أصل إيراني جيسون رضائيان مراسل صحيفة واشنطن بوست والقس سعيد عابديني و امير ميرزا حكمتي المعتقل في ايران بتهمة التجسس.

واعتقل جيسون، 38 عاما، الذي كان يعمل في طهران منذ 2012، في 22 يوليو مع زوجته وهي صحافية إيرانية، وأفرج عنها منذ ذلك الوقت بكفالة، لأسباب لم تكشف.وبحسب مصدر إيراني، فإن الولايات المتحدة قامت أیضا بإلغاء قرار استرداد 14 إیرانیا ممن تتهمهم واشنطن بشراء أسلحة مهربة.وكان رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني أشار في كانون الأول ديسمبر الماضي، إلى إمكانية إطلاق سراح رضائيان مقابل الإفراج عن سجينين إيرانيين في الولايات المتحدة.

واعتقل رضائيان، المولود في كاليفورنيا والذي يحمل الجنسيتين الاميركية والايرانية، في يوليو 2014، ودين لاحقا بعد محاكمته بتهم التجسس وارتكاب عدد من الجرائم ضد الامن القومي. وابرز الاعلام الايراني قضية رضائيان الذي اتهم بالتجسس وتسليم معلومات حول ايران لمسؤولين في الحكومة الاميركية. وصرحت ليلى احسان محامية رضائيان لوكالة فرانس برس ان لا علم لها بالافراج عن موكلها. وقالت "ليست لدي اي معلومات عن ذلك". وعابديني، القس المسيحي من ايداهو، مسجون في ايران منذ ثلاث سنوات بعد ادانته بتقويض الامن القومي. واكد ناصر سابرازي محامي عابديني لوكالة اسنا الطالبية الافراج عن موكله.

ويمضي حكمتي، الجندي السابق في قوات المارينز الاميركية، حكما بالسجن عشر سنوات بتهمة التعاون مع حكومات معادية. ولم يتضح من هو خسروي، الا ان هناك شكوكا في مسالة الافراج عنه بعدما ذكرت وكالة الانباء الرسمية "ارنا" ان السجين الرابع الذي تم الافراج عنه هو سياماك نامازي رجل الاعمال الذي اعتقل العام الماضي في طهران. وطبقا لوكالة ارنا فان السبعة الذين افرجت عنهم واشنطن هم نادر مدانلو وبهرام مكانيك وخسرو افقهي وآرش قهرمان وتورج فريدي ونيما كلستانة وعلي صابونجي.

كما ستتوقف الشرطة الدولية "انتربول" عن ملاحقة 14 ايرانيا اخرين مطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي "اف بي آي"، بحسب ما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية. وتاتي عملية التبادل في وقت يتوقع ان تطبق الدول الكبرى وعلى راسها الولايات المتحدة الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه في يوليو الماضي ويقضي برفع العقوبات المفروضة على طهران. وبعد محاكمة غلفتها السرية اكد القضاء الايراني ادانة رضائيان في اكتوبر من العام الماضي والحكم عليه بالسجن، الا انه لم يذكر مدة السجن.

وسرت تكهنات لاشهر بشان تبادل سجناء بين واشنطن وطهران. وكان اميركي خامس هو عميل مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) السابق روبرت ليفنسون فقد في جنوب ايران قبل ثماني سنوات. ولا يزال مصيره غامضا.

&